نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشة و القحاب- الجزء 16

0 views
0%

انا نياك بزاف و نحب ندخل زبي و نشتي الحتشون والسوة و الترمة تاع الرجال و النسا و هيذي لي نحكي عليها ليوم نكتها ملور و هي ماشي مفتوحة و عندها ترمة تذوب الحجر واقفة و طرية و الثقبة تاعها مزيرة .. اسمها سارة و سمرة و قصيرة شوية بصح عندها واحد الزك يخلي الزب ينوض وحدو و انا كنت نخرج معاها لمقام الشهيد نديرو بوش ابوش شوية و نزهاو بصح كنت حاب نيكها ملور و نسيي البنة تاع الزب كي يدخل ملور و هي كانت قابلة و رحنا بين الشجر في بلاصة مخبية و بديت نبوس فيها و نعري حتى شفت لها ترميها و زاد زبي هاج اكثر و خرجتو قدامها و هي غير شافتو عجبها و طاحت فيه اكثر

و قلت لها نحب ندخل زبي ملور قالت لي معليش انا ثاني نحب نديه و حتى اذا كان زبك كبير معليش نحمل و كلامها سخنني و هيجني و خلاني نلعب بالترمة تاعها و نخلط فيها بحرارة كبيرة حتى سخنت و من بعد رضعت لي شوية و خبطتني ببيبة سخونة نار .. و كي سخنت كان زبي مشمخ و حطيتو على ثقبتها الحمرا و بديت ندخل بشوية و نطبع و هي تقولي دخل ما تخافش انا نحمل الزب و انا نطبع و ندفع زبي حتى كلاتو الترمة تاعها و بديت نيك و نطبعو للقلاوي و انا نحب ندخل زبي و سخنت بلخف و حكمتها من البراج الكبار نخلط فيه و نشوف ترمتها تترعد من كثرة لي كبيرة و طرية

و زبي كان يعوم في الترمة و انا نحب ندخل زبي و نخرج لساني و ننازع اه اه اه و الشهوة تاعي عمرها ما كانت سخونة كيما هذاك النهار و بقيت نشد في روحي حتى ما تحبستش عليا هذيك البنة الحلوة و انا ما زالني نطبع في زبي في الترمة و ندخل فيه و نيك نيك سخون .. و كي خرجت زبي من الفتحة خزرت فيها كانت كي الغار مفتوحة و مدورة و انا عاودت حصلت زبي فيها بصح حسيت بلي جاتني و حاب نفرغ و انا نحب ندخل زبي و نطبعو لقلاويه كي تجيني و حكمتني رعشة سخونة نار و حلوة فيها بنة ما نقدرش نوصفها و الجسم تاعي كامل كان يفيبري

و من بعد بدا زبي يطير و الزن يخرج مني و انا نحس بحرارة حلوة بزاف و زبي مرشقو في الترمة للقلاوي و سارة كانت تقولي كملت و لا ما زال و انا نقول لها اسكتي نيك مك خليني نفرغ بعقلي و كنت حاب نطبع زبي في كرشها من البنة .. و كي زننت بقى زبي موقف و هي تقول ايا خرجو عمري خلاص و انا نقول خليني يا الزبي انا نحب ندخل زبي و نحب نبقى محصلو و غير بدا زبي يرقد وحدو زلق و خرج من الترمة

Date: مايو 8, 2019

Related videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *