اتوبيس الغلابة سر عذابي ( جزء 22) 12/3/2019

0 views
0%

في يوم أتيت من العمل مجهدة جدا وألقيت السلام ع من ف المنزل وقلت لهم اتركوني ساعة من الزمن لكي استريح من المجهود طيلة اليوم وبدون نزع ملابسي جلست ع سريري واريحت ظهري وتذكرت ما حدث معي اليوم في المواصلات; وانا قادمة الي منزلي وشرد تفكيري فيمن يلمس يدي ومن يلمس جنبي ومن يلمس مؤخرتي ويغوص بها وسط سكون تام ولا احد يري ما يحدث من شدة الأزدحام في الأتوببس وبدون ان اشعر وضعت يدي ع كسي اتحسسة وتركت يدي تفعل ما تشاء لكي ينول كسي بعض من ما حدث اليوم ولا اعلم كيف فكرت في ذلك رغم الاحتكاك يحدث بعض الايام القليلة ولكن هذا اليوم فارق كبيرآ جدآ ولم ادري بنفسي غير بصوت امي تريد ان تطمئن ماذا بي وقلت لها شئ العمل كان كثيرآ اليوم وكنت مجهدة وعندما غفلت عيني قليلآ ارتحت كثيرآ فقالت امي افيقي الغداء جاهز من أجلك في الصالون واكلت وانتظرت مع اهلي بعض الوقت واستأذنت منهم للدخول للنوم لكي افيق في الصباح الباكر ونمت وعند استيقاظي; حسيت ببلل من تحتي تذكرت ما حدث في الاتوبيس ومن شدة تفكيري به حلمت به أيضآ أعتذر عن إطالة المقدمة ولكن ذلك من اجل المعرفة ………….
ابطال القصة
ناهد : صاحبة القصة 26 عاما
سعيد : ابو ناهد 50عاما
جمالات : ام ناهد 47 سنه
سماح : الاخت الوحيدة لناهد وبعمر ال17 عام
سعد : 35 سنه
سامح : 27سنه
وبقيت الشخصيات سنعرفها من خلال القصة

الجزء الأول

هاي ازيكم عاملين ايه انا ناهد واكيد عرفتم الي حصل في المقدمة انا بنت ملتزمة جدآ من اسرة متوسطة جسمي مقارب لجسم نرمين الفقي كدة انما جسم ماما تقدروا تقولوا نرمين الفقي بعينها بابا راجل غلبان ع اد حالة وسماح مجنونة شوية مدلعنها علشان اخر العنقود انا بشتغل في مصنع ملابس 10 ساعات بمرتب كويس شوية وانا من الفلاحين قرية بسيطة كدة وصغيرة بروح الشغل في اتوبيس الصبح وباجي بردة في اتوبيس وانتم عارفين الصبح بيبقا عامل ازاي وبعد العصر عامل ازاي زحمه اخر حاجة في اليوم الموعود اياة كان عندي شغل جامد في المصنع ولسوء حظي بعد مخلصت شغلي وركبت الاتوبيس كان زحمة اوي ملقتش حد يقوم واقعد مكانة وبصراحة اتحرجت اقوم حد من مكانة والاتوبيس اتحرك والزحمة طبعا ذايدة وفي المطبات انتم عارفين ال بيحصل انا كنت مزنوقة بين 4 شباب ومكنتش عارفة اتحرك بدا الأمر عادي اول مطب لقيت ال حط ايدة ع ظهري لمواخذة يا انسة كان هيرمي جسمه عليا لمؤاخدة يا أنسة وجة مطب عالي لقيت نفسي مزنوقة وجسمي من ورا كلة اترمي ع الشاب وحسيت ببتاعه كان واقف جامد هيدخل في طيزي لولا العباية والبنطلون الجينز كان زمانه فتحني قولتلة اسفة مردش عليا لقيت الشباب باصولي وغمزوا لبعض وال ورايا قالي متقلقيش محدش شايف حاجة ننبسط كلنا ونتمتع لمسات وبس ولسه هشتمه لقيت حاجة بتغزني في ظهري زي السكينة كدة طلعت مطواة بصتلة بصت استعطاف مسئلش فيا وغمز لصاحبة ال قدامي لقيت نفسي برجع لورا وحط المطواة في جنبي وقالي سيبي نفسك يمتلقيهاش بصراحة انا خوفت قوي وقولت في نفسي مدال محدش هيضرني لقييت ال جنبي مسك ايدي وحطها ع بتاعه شديت ايدي رجعها تاني بس شدها المرادي جامد قولت ف عقل بالي متعه تفوت ولا حد يموت لقيت نفسي بحسس ع بتاعه وقالي مانتي ماشية حلو اهو اومال بتعاندي لية مكلمتش ولا قولت حاجة لقيت الي قدامي لف بجانبة وبقي عيني في عين ال جنبي مبقتش عارفة ايد مين وبتاع مين ومكنتش حاسة بنفسي الا لقيت الناس بتفوقني في اخر محطة وال بيديني اشرب وانا مش فاهمه حاجة خالص قولت ليهم في ايه حصل قالوا منعرفش لقيناكي وقعتي من طولك وغرقانه ماية عرفت بعد كدة اني عملتها ع نفسي من كتر الخوف زائد مية شهوتي ولقيت ست قعدتني جنبها; وقالتلي متزعليش يابنتي دول ولاد كلب ومحدش يقدر يعمل معاهم حاجة بصتلها باستغراب وخوف قالت متخافيش انا شوفت كل حاجة ويعتبر معظم الاتوبيس شاف بس كويس ولاد الوسخة محدش عاراكي خالص ببص ف وشوش الناس لقيتهم منزلين وشهم في الأرض ومش قادرين يبصولي; عنايا دمعت وفضلت اعيط وواحدة ادتتي ازازة مية اغسل بيها وشي وغسلت وشي وفوقت شوية ونزلت وكنت خايفة امشي لقيت عربية بحمار بتاعت واحد جارنا وركبت معاه وروحت البيت وانتم عارفين بقي ال حصل ولما صحيت من نومي ع الساعه 5ونص الصبح دخلت اخد شور واطمن ع نفسي لقيت نفسي غرقانة وريحتي تقرف وكويس محدش لمسني لمسة غلط من تحت; تفقدني عذريتي وانا باخد شاور ايدي راحت ع كسي وبقيت بفتكر ال حصل وبنزل شهوتي وقررت اخرج الموضوع دة من دماغي ولبست ونزلت شغلي واانا مروحة بردة لقيت ال4 شباب في الاتوبيس وكذا يوم بردة كل يوم بنت شكل بصراحة كنت بهيج اوي وقولت جوة نفسي يابختها وكرهت نفسي وقرفت منها ع الاحساس ال وصلتلة ومش عارفة هتوديني لفيني وروحت وبيتي وانا حاطة في دماغي اني لازم اكسر نفسي قدام نفسي ولازم اعرفهم هما مين وانتقم منهم واحد ورا واحد حتي لو وصلت اني افقد شرفي وفضلت افكر في خطة لقيت خطة حلوة جدا عجبتني اوي ولازم ادرسها علشان مغلطش غلطة لقيت اختي دخلت عليا

سماح : الجميل سرحان في ايه
ناهد : ولا حاجة
سماح : ازاي انتي بقالك ساعه جوة ومحدش سمعلك صوت ولا خرجتي حتي في حاجة تعباكي
ناهد : لا مفيش
سماح : وحياة سوسو عندك
ناهد : زعقتلها وقولتلها قولتلك مفيش زفت >
ومن علو صوتي ماما سمعتني
ماما : في ايه مالكم وانتي بتزعقي لختك ليه
سماح :; انا غلطانه اني بسئلها مالك راحت مزعقالي
ناهد : معلش يا ماما انا اسفة من فضلكم سبوني لوحدي
ماما : لا انا مش هطلع الا لما اعرف مالك
ناهد : مافيش مخنوقة بس شوية بسبب الشغل
ماما : مخنوقة انتي زي ميكون ميتلك حد في حد عملك حاجة او حد اتعرضلك قوليلي نلحق نتصرف
ناهد :; ايه الي بتقولية دة طبعا لا مفيش حاجة من دي حصلت
ماما : اومال في اي بالظبط
ناهد : شوية مشاكل في الشغل والمدير مزعقلي ومخنوقة بسبب كدة
ماما : لا انتي بقالك كام يوم ع كدة حتي مبقتيش تقعدي معانا زي الاول يابنتي اتكلمي انا امك حبيبتك ال ملهاش غيرك
ناهد : يا ماما اطمني لو في حاجة اكيد هقولك ويلا بقي من غير مطرود وطفوا النور علشان عايزة انام
ماما : مش هتصلحي اختك
ناهد : بكرة هشتري ليها حاجة حلوة دي حبيبتي ومبتزعلش
ماما : ر**** يهديكم لبعض
ناهد : ي*****
فضلت صاحية شوية وعيني راحت في النوم حلمت نفس الحلم واول مصحيت لقيت نفسي غرقانه بردو قومت اخدت شاور سريع ولبست هدومي وقررت خلاص لازم انتقم وانفذ الخطة باسرع وقت وقولت وقتها لازم اول حاجة محدش يعرفني واجمد شوية وابطل خوف وقررت اني ******* الجزي الثاني بقي رايكم في القصة يهمني ردكم هيخليني اكمل

الجزء الثاني

; يا تري كنت بفكر في اي ف الحلقة الي فاتت هنعرف كل حاجة بالتفاصيل
ناهد : صباح الخير با أحلي بابا
سعيد : يا بكاشة لسة فاكرة ان ليكي اب تسئلي علية
ناهد : يوووة بقي يا سي بابا
سعيد : لمضة وهتفضلي لمضة طول حياتك نفسي بقي افرح بيكي قبل ما اموت
ناهد : كل لما تشوفني تقولي كدة عرفت لية ببطل اسئل
سعيد : يعني انا غلطان اني نفسي افرح بيكي واشيل عيالك

ناهد : لا يابابا مش غلطان انا بس مبحبش اسمع سيرة الموت دي لاني مش عارفة هعيش من غيرك ازاي

سعيد : عاملة ايه في شغلك وايه المشاكل ال عندك
ناهد: هيا جمالات مبيتبلش فبؤها فولة
سعيد : تعالي اسمعي بنتك بتقول اي
جمالات : سبيها انا مبكلمهاش مزعلاني ومزعلة اختها امبارح
ناهد : الجميل ميقدرش يزعل مني ماشي يا جوجو ويلا بقي هسيبك علشان الحق الاتوبيس
جمالات : بكاشة طالعه لابوكي بتاكلوا بعقلي حلاوة خلي بالك من نفسك
ناهد : استلمها بقي يا سي بابا
سعيد : ما يقدر ع المفتري غير ربنا

سبتهم ومشيت وقولت اركب الأتوبيس وانا اصلا ماشية مقررة اني اروح اخد اجازة 3 ايام وبدعي انهم يوفقوا

ودخلت علي استاذ سعد المشرف
ناهد : احم احم ممكن ادخل
سعد : ادخلي يا لمضة لولا انك بنت الغالي
ناهد : ها بقي في ايه
سعد : ولا حاجة يا عمنا مشوفش وشك الا لما تكوني عايزة حاجة
ناهد : معلش استحملني اليومين دول مخبطة معايا شوية
انا بس كنت محتاجة اجازة 4 ايام اريحه فيهم اعصابي
سعد : 4 ايام في الظروف دي صعبة ناهد اقدر اديكي يومين بس كل ال اقدر اعمله
ناهد : معلش خليهم 3 بس

سعد : هما يومين بس انتي عايزة سامح يرفدني ولا يجازيني

ناهد : خلاص ماشي انا هقول لسعيد وهو يتصرف معاك
سعد : ابقي سلميلي عليه هتشتغلي النهاردة ولا ايه الوقت بيضيع
ناهد : لا اعملي الأجازة واستني استاذ سامح يمضيها وامشي علي طول
سعد : ماشي يا لمضة خدي اهي

اخدت ورقه الاجازة من استاذ سعيد وفضلت مركونة برا بتاع ساعه وشوية لحد مأستاذ سامح يشرف وف دماغي 100 سؤال وسؤال بس ماجلة كل حاجة لحد ماخد الأجازة بس وصورة ال4 شباب مش عايزة تفارقني نهائي ومش عارفه انسي ال حصل وبصمم اكتر اني اجيب حقي واحط راسهم في الارض ولاد الكلب دول
سامح : انتي قاعدة هنا بتعملي ايه
ناهد : مستنية حضرتك
سامح : طب تعالي ادخل سايبة شغلك وعايزة ايه
ناهد : بعد ازنك يا استاذ سامح انا محتاجة اجازة كام يوم كدة اريح اعصابي لاني تعبانه نفسيا وعصبيآ
سامح : م انا قولتلك علي الحل انتي الي دماغك ناشفة
ناهد : ارجوك بلاش نتكلم في الموضوع دة تاني
سامح : يابنتي انا رايدك في الحلال هو انا بقولك حاجة غلط
ناهد : طيب امضيلي علي الاجازة ووعد مني لما ارجع هتلاقي حاجة تفرحة
سامح :  مع اني مبصدقش الحريم علشان ملهمش كلمة بس علشان خاطر عيونك عايزة كام يوم
ناهد : انا قولت لاستاذ سعد 4 ايام عطاني اتنين بس
سامح : سعد دة غبي مش بيراعي ظروف حد خلاص يا ستي اقطعي الورقة الي معاكي وخدي اجازة اسبوع بمرتب كمان
ناهد : لا كتير اسبوع انا عايزة 4 ايام بس
سامح : علشان تعرفي تفكري كويس رغم ان المصنع هيفتقدك مفيهوش حد زيك بس صحتك بالدنيا
ناهد : معلشي خليها 4 ايام بس ومتقلقش
سامح : ماشي وادي 4 ايام وعلي فكرة لو موافقتيش مش هسيبك في حالك هفضل ارخم عليكي بردو
ناهد : ماشي يا رخم
سامح : ايوة بقي يام لسان طويل
ناهد : يلا باي علشان الحق الاتوبيس
سامح : لا استني اوصلك بعربيتي
ناهد : احيية انته عايز الناس تاكل وشي وسين وجيم خليك مكانك احسن
سامح : الي يريحك وخلي بالك من نفسك هتوحشيني اوي
ناهد : يلا سلام

ومشيت ومبسوطة اني اخت 4 ايام مش يومين فترة نقاهة حلوة
وانا ماشية لقيت نفسي بفكر في سامح

سامح انسان كويس ومن عيلة كبيرة اوي وهيعيشني مبسوطة ومرتاحة في حياتي بس انا مش بينزلي من زور هحاول افكر فية بطريقة تانية يووووووة بقي انا كدة دماغي هتنفجر مليون حاجة وحاجة ….. ووصلت البيت وطمنتهم اني كويسة لانهم اتفجعوا لاقوني راجعة بدري قولتلهم عطوني 4 ايام اجازة بالمرتب علشان تعبت معاهم الفترة الي فاتت دي ودخلت علي اوضتي وقولت اريح ساعتين كدة علشان افوق خلعت هدومي ولبست عباية عادية ونمت صحيت ع صوت الرخمه سماح وهيا بتصحيني
سماح : ناهد نانا اصحي يخربيتك
ناهد : ايه الغباء دة حد يصحي حد كدة
سماح : انتي الي فيه ايه وايه الي قولتية دة وانتي نايمة
ناهد : قولت ايه يابت
سماح : ولا حاجة يلا قومي علشان نغير الملاية مكان الفطيرة هههههههه
ناهد : يلا يارخمه من هنا
وببص ع هدومي لقيت العباية مبقعه ولازقة في كسي وافتكرت اني نسيت البس الاندر يلا بقي فوقي يناهد وقومي خدي دش انتي داخلة علي هم تقيل
قومت اخت دش واكلت لقمة مع بابا وماما وسماح وقعدنا نتفرج علي التلفزيون كان يوم خلص ع الساعه 9 بالليل كدة دخلت علشان انام بقي زي متعوت وشغلت النور وجبت ورقة وقلم وحسبتها صح ازاي اوقع الشباب دي يبقي لازم اغير من شكلي شوية اليس نقاب اعمل اي حاجة مش عارفة بس رسيت علي اني انزل اشتري نقاب بس بكرة اول مصحي من النوم كدة
ونمت وصحيت ع صوت خبط الباب بتاع شقتنا بفتح لقيت سماح اترمت في حضني وبتعيط
في ايه يابت انطقي يخربيتك ايه الي حصل وماما وبابا فين
سماح : معرفش انا كنت في الدرس
ناهد : اومال مالك في ايه
سماح : كنت راكبة الاتوبيي و4 شباب فضلوا يدايقوني ويحكوا فيا
ناهد : ينهار اسود
سماح : متقلقيش ودتهم علي القسم واتصرفوا معاهم كويس
ناهد : انتي فكرة شكلهم
سماح : ايوة فكراهم واوصفهم كمان
ناهد :طيب خشي اعدلي نفسك عقبال مالبس ونخرج سوا
سماح :انا جاية مهدودة وبصراحة خايفة اطلع
ناهد : متخافيش وغلاوتك عندي لجبلك حقك وارفع راسك فوق
سماح : لا خلاص عارفاكي مجنونة عملوا معاهم الواجب في القسم
ناهد : طيب متقوليش لحد علي الي حصل علشان ميقلقوش انتي عارفة قلبهم رهيف
سماح : عارفه يا نانا كان نفسي يكون عندي اخ راجل يحميني ويدافع عني
ناهد : اومال انا روحت فين يختي اقصلك شعري واعملة شنب هههههه
سماح : بس يبايخة
ناهد : طيب يلا
سماح : ماشي

الدنيا قفلت من وشي اكتر من ولاد الكلب دول والاتتقام والكرة ابتدوا يجروا في عروقي جهزنا وروحنا لفينا في المحلات اخترت عباية واسع سمرا ونقاب اسمر وسماح استغربت قولتلها هحكيلك بعدين بقي واشتريتلها طقم هيا كمان ولقيت الدنيا عمالة تلف بيا ببص برا المحل لقيت واحد من ال4 شباب معدي من جنب المحل وسماح لاحظت كدة وقالتلي واحد منهم اهو هما لحقوا طلعوا احييية يلا والن$$ نروح بصراحه انا خايفة اوي من كتر خوفها انا اتوترت وختها وروحت والي ذاد النيلة اكتر ان هما نفس ال 4 شباب مفيش غيرهم ومحدش قدرهم خالص كدا ووقفت قدام المرايا ومسكت شعري وقولت أحلق شعري لو ملبستهمش اندرات ********£€######
وبكدة الجزء الثاني خلص انتظروني في الجزء الثالث سامحوني بقي الجنس هيبقي خفافي في الجزء الثالث كمان المهم ان قصتي تعجبكم
وأيوووووووة بقي والجيبة ضيقة

الجزء الثالث
سعيد : هما البنات فين يا ولية
جمالات : ناهد خدت سماح وراحوا عند اختي
سعيد : طب ايه متيجي اقولك حاجة كدة على الماشي
جمالات : يا راجل انت قادر تسند طولك
سعيد : طب وغلاوت امك لوريكي
جمالات : يا راجل اعقل البنات ممكن تيجي في اي لحظة
سعيد الي يجي يجي هموتك يعني هموتك هقوم اخد دش سريع كدة عقبال متظبطي نفسك
جمالات : انت مصمم
سعيد : وحشتني اوي لبوتي
جمالات : هيهيهيهي
سعيد : قدرنا علي المفتري
; دخل سعيد ياخد دش حلو يفوق كدة ودخلت جمالات تظبط نفسها وبتقول لنفسها يمكن يكون اد كلامة المرادي ميتعبنيش علي الفاضي سابني ونام وكسي فضل يعيط
وزبة الي بيقف بالعافية حاجة تخلي الواحد تتقهر
سعيد : اوبا مين القمر دة
جمالات : يا راجل يبكاش طب والكرش دة
سعيد ; هيتناك يعني هيتناك
جمالات: ……..
سعيد اخدها في حضنة من ضهرها وبقي يقفش في صدرها
ويشد في حلماتها
جمالات :بالراحة يا راجل
سعيد : هو انا لسة عملت حاجة
جمالات :يا راجل متشدش كدة صدري بيوجعني
سعيد وقف قدامها وخلعها الجلبية وكانت علي اللحم فضل يبوس ويحسس علي صدرها ويقفش فية وهيا ولا كانه بيعمل حاجة راح رميها علي السرير مرة واحدة وطلع نام جنبها وقالها قومي مصي شوية قالتلة لا انجز بسرعه قبل العيال ميرجعوا قالها يا ولية خلصي مصي خلية يتصلب وهيا ضحكتلة ومن جواها نفسها تقطعهولة لانه ملهوش اي تلاتين لازمة ومصت فية شوية لحد موقف بسيط ، ودة اخرة في الوقفان قالت لنفسها دة انا حلماتي لما بتقف بتبقي اجمد منه وراحت نامت وفتحت رجليها واول مدخلة دخلتين تلاتة راح منزلهم ونام عليها كان هاين عليها تصوت وتلم عليها الناس من القهرة الي هيا فيها
جمالات ; اوعي كدة اقوم اخد دش
سعيد ؛ وانا هنام ولما البنات يجوا صحيني
دخلت جمالات المطبخ بتدور علي خيار ملفتش الا صغير وبتبص جنبها لقيت ايد هون بلستك قالت يالة ومالة احسن من مفيش وخدتها ودخلت علي اوضة بناتها وقفلت الباب عليها وقلعت هدومها وقعدت علي السرير حطت الايد في بوقها تمصمص فيها وايدها بتلعب في كسها ومرة في بزازها فضلت تعمل كدة بتاع دقيقتين تلاثة ….

سماح : روحي انتي وانا هجيب حاجة من عند صاحبتي وهاجي علي طول
ناهد : ماشي بس متتاخريش
ناهد روحت ع البيت; لقيت نور الصالة مطفي قالت يبقي هما مش هنا; راحت بصت علي اوضة ابوها وامها ملقتش غير ابوها نايم ومتغطي مردتش تصحية قالت ادخل الحمام والحمام فوش اوضتها وشقتهم اصلا صغيرة وهيا معدية سمعت صوت بيتأوووة قالت يمكن اكون سمعت غلط الصوت اتكرر تاني فتحت الباب بسرعة واول مفتحت وقفت اتسمرت شافت امها حاطة ايد الهون في كسها ; وبتلعب في بزازها وبتتأوة وامها بلمت اول مشفتها هيا كمان راحت قفلت الباب بسرعه وطلعت اقعد في الصالة
امها لبست هدومها وطلعت من الاوضة موطيه وشها في الارض
ناهد :جوجو
جمالات ; نعم
ناهد ; بابا هنا ليه كدة
جمالات : اسكتي انتي متعرفيش حاجة
ناهد :طيب عرفيني . يمكن نلاقي حل
جمالات : سيبك من الموضوع ددة وانسي الي حصل وعمالة بتعيط
ناهد : طيب بتعيطي ليه دلوقتي
جمالات بعيط علي بختي المايل
ناهد : ماما انتي عودتينا اننا نبقي صحاب واي مشكلة بنحكيها لبعض
جمالات : مش كل حاجة تنفع تتحكي
ناهد : علي فكرة انا مش صغيرة وفاهمه يتتكلمي يتكلم انا واريح نفسي
جمالات :اتكلم اقول ايه
ناهد : من الاخر بابا مقصر معاكي صح
جمالات :وطت وشها في الارض ومكنتش عارفة تقول اي
ناهد :طيب تعالي نتكلم جوة علشان بابا ميصحاش فجاة ويسمعنا
شدت ايد امها معاها ودخلو الاوضة وقفلت الباب
ناهد :  متعتبرنيش بنتك اعتبريني صاحبتك الجدعة الي مبطلعش سرك برة زي معوتينا ع كدة
جمالات :; مفيش حاجة يا ناهد بس كل الحكاية اني لسة صغيرة ونفسي اتمتع بنفسي والعمر مبقاش فيه
ناهد : طب بصي يا جوجو عندي حل ليكي
جمالات :بتبص باستغراب انتي يا مفعوصة
ناهد :المفعوصة دي حاسة بيكي ونفسها في الي نفسك فيه بس مستنية ابن الحلال
جمالات :هيجي متستعجليش
ناهد : لا مش مستعجلة نحل مشكلة القمر دة وبعدين كل حاجة تتحل
وفي عز كلامهم الباب خبط
ناهد : اكيد المفعوصة الصغيرة هقوم افتحلها وانتي قومي خديلك شور وبكرة هلقيلك الحل

قامت ناهد فتحت الباب وامها دخلت علي الحمام وصحوا والدهم وحضروا الغذاء ولقوا الباب بيخبط وهما قاعدين بياكلو هوا مين الي حماته بتحبة دة
قامت ناهد تفتح الباب لقت مفجأة قدامها واتسمرت مكانها
انت ايه الي جابك هنا ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
سعيد :; مين يا ناهد
ناهد : متكلمش علي الاجازة خالص وسببها وكدة وهفهمك بعدين … استاذ سامح يابابا مدير المصنع
سعيد قام من ع الاكل اتفضل يا باشا نورتني و**** حماتك بتحبك
سامح :ياريت تحبني يا عمي شايفة المقابلة ازاي مش زي ناس لمضة
طيب اتفصل معلش اسفة متوقعتش الزيارة ونسيت افرش الارض رملة
سعيد : عيب كدة وبطلي لماضة
سامح :متقلقش متعود علي كدة
سعيد : ماشي استحمل انت
سامح : وبعدين انتي ايه جابك هنا عند عمي سعيد
ناهد : انا هنا انت اي الي جابك اصلا وعرفت البيت منين
سعيد :عيب كدة وخشي جوة
سامح :لا عادي ي عم سعيد انا معرفش ان هيا بنتك و**** انا والدي بعتني لحضرتك
سعيد : والدك مين يا بني
سامح : والدي الحج مصطفي سعيد يا عمي سعيد
سعيد : تعال بالحضن يا غالي يابن الغالي
ناهد : طب ودة من ايه بقي
سعيد :; سيبك منها يا سامح يابني وتعالي ناكل لقمة والاكل محطوط اهو يعني حماتك بتحبك فعلا
سامح :بس ع ال@ بنتها ترضي عني يا عمي بس فعلا انا واكل قبل منزل نشرب الشاي سوا علشان لسة عندي كام مشوار كدة
سعيد :; علي كدة تعرف عمك سعد
سامح : عمي سعد ايوة اعرفة علي طول عندنا
ناهد : متفهمونا بقي ايه الحكاية
سعيد : تعالي يام ناهد
جمالات : ايوة يا سعيد
سعيد : فاكرة عمك سعيد ال كان جارنا زمان في الحارة
جمالات : ايوة فاكراها الل @ يرحمة
سعيد : دة بقي يبقي ابن مصطفي ابنه
جمالات : ازيك يا استاذ سامح
سامح : استاذ اي بقي ي طنط خلينا سامح بس وخلي البساط احمدي
جمالات : اصيل وابن اصل دي امك حبيبتي متربين سوا
سامح : طب بالمناسبة دي علشان مستعجل بس بابا بيقولك هات الجماعة وتعالي يوم الاربع عندنا حفلة عائلية كدة للغالين بس شرفنا انت والجماعه وبابا مأكد عليا انك لازم تحضر
سعيد :ماشي هشوف الظروف واجي
سامح : لا مفيش ظروف انت لازم تحضر وانتي يا ناهد خدي اسبوع اجازة ومرتبك شغال متقلقيش
سعيد ; ربن# يكرمك يابني خلاص بلغة تحياتي ويوم الاربع هنكون عندك
سامح : طيب خد العنوان اهو
سعيد : انت كدة بتشتمني العنوان عمري منساة بس الظروف بتحكم
سامح : اصيل يا عمي سعيد أستاذن انا بقي
سعيد : طب والشاي
سامح : معلش الايام جاية كتير سلام عليكم
سعيد : وعليكم السلام

كملوا اكلهم وقعدوا شوية لحد مالساعة جت 8 بالليل قامت ناهد وقالت ليهم انا هقوم اخد دش واريح شوية
سعيد: يسهلوا بقي اسبوع اجازة دة ابوكي معملهاش
جمالات : مستكتر علي البنت ترتاح
سعيد :عيب انا بهزر مش هخلص من لماضتكم دي ابدا

قامت ناهد وحضرت هدومها ودخلت ع الحمام وقلعت الهدوم ووقفت قدام المرايا وبصت اجسمها لقيت نفسها مهملة جدا قررت انها تتخلص من كل البلاوي الي علي جسمها ونضفت نفسها وكلوا تمام واستحمت ودخلت قعدت ع السرير

_________________ ناهد :بجد يا سامح الي انت بتقولة دة
سامح : بجد انا بحبك ورايدك من زمان من قبل معرف اننا قرايب وانتي ايه بقا يا نانا
ناهد : بصراحه مش عارفة علشان مضحكش عليك بس فعلا انا هفكر
سامح :طيب ممكن تسمحيلي بطلب بسيط
ناهد : طلب اي .!
سامح : ممكن تيجي في حضني لثانية بس
ناهد :انت بتقول ايه وازاي تطلب حاجة زي كدة
سامح : انا بطلب الطلب مرة واحدة بس هكررة تاني انا محتاج اكون في حضنك لثانية
ناهد فردت ايديها راح سامح شددها ووخدها في حضنه هو انا بحبك من زمان بحبك من قبل مشوفك بحبك وبعشقك وانتي مش حاسة بيا ردت عليه وقالتلة انا بفكر ولسة عندي وعد

سامح :طيب بصي في عنايا كدة
ناهد :لية
سامح : بصي بس من غير لية دي
;بصت ناهد في عنية محستش بنفسها الا بشفايفها مع شفايفة بيتخانقوا وغابت لي بوسة جميلة جدا حست في لحظة انها كانت محتجاها من زمان اوي وسامح نزل ايدية علي ظهرها يحسس علية وكل دة وهيا مش حاسة بنفسها وسايبة نفسها خالص لحد مساب شفايفها وجة عند ودنها ورجع الطرحة لورا شوية كدة وقالها بحبك وعضها من ودنها عضة رومانسية خفيفة كدة راحت اترمت في حضنة اكتر وانا كمأاااااان بحبك.
سامح : انتي قولتي ايه
ناهد : قولت بحبااااك
سامح قعد ع كرسي وناهد واقفة قدامة قالها انا مش مصدق وداني ولا عنايا حاسس اني بحلم
ناهد : لا مبتحلمش انت في حقيقة
سامح شدها علية وقعدا علي حجرة وخلاها تنام علي كتفة وبعد شوية حست ناهد بحاجة متصلبة تحت طيزها عرفت ان دة زبة وهاج عليها قررت انها تبتدي في الخطة وتجرب مع سامح الاول من غير ميلمسها ويشوف الي تسمحلة بيه هيا وبس وفضلت تتحرك حركات خفيفة كدة ع رجلة وبصت في عنية وغابوا الاتنين في بوسة جظيلة جدا راح سامح رافع العباية بتاعت ناهد مبقاش خلاص قادر يقاوم حركاتها وفك سوست البنطلون بتاعه وطلع زبة وسابة وحست ناهد ان زبة ازداد صلابة بس مكنتش عارفة ان سامح طلعة مددت ايديها تنزل العباية مسكت زبة بايديها وقتها اترجفت وجسمها اتكهرب
سامح :اية مالك
ناهد : ولا حاجة مفيش
سامح : تعبتيتي اوي يا نانا
ناهد : تعبتك ازاي يعني
سامح اخد ايديها وحطها علي زبة تاني وقالها شوفتي تعبتيني ازاي

ناهد :; بكرة اريحك لما نتجوز
سامح : لسة هستني لما نتجوز
كل دة ولسة حاطط ايديها علي زبة
ناهد : قصدك ايه
سامح : ولا حاجة عجبك
ناهد : ايه الي عاجبني بالظبط
سامح : الي مسكاة في ايديك دة
ناهد : سحبت ايديها بسرعه الغبي فوقها >
سامح : طلب اخير
ناهد : خير طلباتك كترت
سامح :; انا خلاص هنفجر ممكن تساعديني
ناهد :اساعدك ازاي وهتنفجر لية
سامح : شاور ع زبة وقالها امسكيه شوية وحركي ايدك علية >
ناهد : حاضر
نزلت ناهد علي ركبتها وبصت لسامح وقالت انا مش عارفة ازاي سايبة نفسي ليكي كدة وحطط ايديها ع زبة وقالت بتاعك شكلة حلو وكببر
سامح : اسمه بتاعي بردو
ناهد :اومال اسمه ايه
سامح :اسمه زبك او زوبرك
ناهد ; لا بتاعك احسن
قربت من بتاعه وحطت لسانها علية تتذزق طعمه لقته حلو مش بطال وباستة كام بوسة كدة >
سامح :; هو احلي ولا المصاصة
ناهد : المصاصة جميلة
سامح : طيب جربي مصاصتك الجديدة
ناهد : ازاي
سامح : حطية في بوقك زي المصاصة كدة وقوليلي رايك فية
ناهد : سامح احنا كدة داخلين في سكة منعرفش اخرتها ايه
سامح :معاكي يا نانا اخش النار لو جنتي فيها جربي يلا وانا هنزل بسرعه
ناهد :طيب قبل متنزل عرفني
سامح : ماشي
ناهد قربت من زبرة وعطتة بوسة كمان وحطت شفايفها ع راسة ودخلتة جوة بوقها بشويش وفضلت تمص فية وتلحس بلسانها وسامح مغمض عينة ومستمع وهيا فرحانه من طعم زبة لقيتة جميل جدا ابتدت تزيد في المص بقت تمص جامد وبسرعة وسامح يقولها حلو اوي مص مصي يا لبوة وناهد تمص اكتر قرر الشتيمة كذا مرة وعرف ان ناهد بتهيج اكتر وتمص احلي بسبب الشتيمة خلاص يا نانا هجيب اهو بسرعة يا شرموطة وقبل ميجيب بلحظات فجأة الباب أتفتح عليهم ياتري مين دخل عليهم دة ال هنعرفة في الحلقة الجاية باااااااي رايكم يهمني

الجزء الرابع

أيها المجهول ماذا تخبئ لنا غدآ لا أعلم الذي سوف أفعلة هو صواب ام خطأ والي اي طريق سوف اذهب لا اعلم كل هذا ولكنني أمتلك اليقين والخطوات الصحيحة
لابد من ذلك المقدمة البسيطة

وفجأة وبدون اي حسبان الباب اتفتح مرة واحدة

سماح : ناهد ناهد في ايه

ناهد فاقت بتحاول تفهم وتستوعب ال حصل : مفيش حاجة انتي الي في ايه

سماح : لا مفيش كنت معدية من جنب الباب سمعتك بتقولي اه والبراحة خوفت
عليكي وفتحت الباب لقيتك نايمة وبتحلمي يا تري ايه الحلم الشقي دة

ناهد : لا مفيش حاجة هو انا قولت ايه

سماح : كلام مش واضح اوي دخلوا حلو اوي واه اه يلا يا سامح

ناهد : يفضحتي بس اسكتي حد سمع غيرك يابت

سماح : لا متقلقيش لو حد سمع كانت هتبقي ليلة سودة عليكي رب// ستر

ناهد : طيب. كويس وبعدين دة كان مجرد حلم وعادي

سماح : هههههه حلم جميل شكلة خلاكي تعمليها ع نفسك

ناهد : مسكت المخدة ورمتها ع سماح بس يا رخمه اسكتي

سماح : لا انا عايزة اعرف انتي كنتي بتحلمي بسامح لية

ناهد : بجد مش عارفة

سماح : لا انا عايزة افهم هو ايه الي يدخلوا وحلو اوي يا سامح دة

ناهد : لما تكبري هتفهمي لوحدك ويلا سبيني دلوقتي اكمل نومي علشان اصحي بدري

سماح : تصحي بدري وراكي ايه انتي اجازة من الشغل

ناهد : وانتي مالك يا لمضة عندي مشوار مع واحدة صاحبتي انتي شيلتي النقاب فين

سماح : تحت المرتبة

ناهد : طيب اعملي كوبايتين شاي كدة وتعالي عايزاكي في موضوع مهم

سماح : موضوع ايه دة

ناهد : هتعرفي بس يلا بسرعه عقبال مكوي النقاب كدة هو بابا وماما ناموا

سماح : لا صاحيين بس قافلين الباب عليهم

ناهد : خليهم يتبسطوا شوية

سماح : عقبالنا يار## هههههه

ناهد : كان زمانك عملتي الشاي وبنشربة

سماح : ماشي هعملة بسرعة

ناهد طلعت النقاب وحضرت المكوا وبتفكر وخايفة من الطريق الي ناوية تمشي فية وخايفة اكتر ع اختها بس فنفس الوقت هتكون سرها ولازم اخد حقي وحقها

سماح : الشاي جاهز يلا احكيلي في ايه
ناهد : الكلام ال هيتقال من النهاردة هيبقي سر بينا ومفيش تالت يعرفه
سماح : انتي كدة هتقلقيني عرفيني في اي
ناهد : فاكرة الشباب اياهم بتوع الاتوبيس
سماح : ولية السيرة الوسحة دي دلوقتي
ناهد : افهمي بس هما عملوا معايا قبل ميعملوا معاكي وانا لازم انتقم منهم ليا وليكي
سماح : طيب انا موافقة ناوية تعملي ايه انا معاكي فكل خطوة
ناهد : انتي اه معايا بس مش دلوقتي لازم اخد اول خطوة بنفسي وهعرف اعمل ايه وابلغك بالتفصيل بس اوعديني ان محدش يعرف بكدة

سماح : اوعدك بس هتخرجي بالنقاب ازاي ولية هو
ناهد : علشان محدش يعرفني خالص
سماح وانتي فاكرة انهم هيفتكروكي
ناهد : الاحتياط واجب ولازم اعمل حساب لكل خطوة ويلا بقي الساعه داخلة ع 12 الحق انام شوية علشان اكون مركزة
سماح : طيب متعمليش حاجة تضيعي فيها نفسك
ناهد : لا متخافيش تصبحي ع خير
سماح : وانتي من اهله
_@_@_@_@_@.@._@

صبح الصباح والديك اذن كوكوكوكو كوكوكوكوكوكوكو صحيت ناهد من النوم ودخلت تاخد دش حلو كدة يفوقها اكتر وحضرت شنطتها ولبست هدومها واخدت العباية السمرا والنقاب ف كيسة معاها في الشنطة وبعد مخلصت لقيت امها بتنادي عليها
جمالات : ايه مصحيكي بدري كدة علي فين العزم
ناهد : واحدة صاحبتي رايحة تقدم في المصنع ال بشتغل فيه وطلبتني اروح معاها علشان ليا معزة هناك اتحرجت اقولها لا وخصوصا لما بطلب منها حاجة مش بتتاخر عليا
جمالات : طيب خالي بالك مم نفسك متتاخريش عليا اقعدي افطري بقي معايا انا وابوكي قبل ميروح شغلة
ناهد : لا افطروا انتو بالهنا والشفا عايزة الحق الاتوبيس
جمالات : ماشي يا نانا تروحي وترجعي بالسلامه
ناهد : ايوة كدة يا ست الكل انا محتاجة دعواتك اوي
جمالات : بس كدة حاضر هدعيلك اكتر منا بدعيلك
ناهد : حبيبتي يا جوجو يلا سلام
وخرجت ناهد وخايفة من ال هيحصل وقالت لنفسها علشان اخد حقي منهم لازم اكون زيهم واكتر منهم واخليهم هما ال يركعوا تحت رجلي
الجزء الرابع لية بقية ماذلت بكتبها مش هطول عليكم بها سامحوني ع قصر الحلقة بس لية هتفهموها ف الاحداث الجية علشان الامور متتخلطش ببعضها اتمني انها تنال اعجابكم ..

تكملة الحلقة الرابعه .
ع لسان ناهد

(مش عارفة ايه ال هيحصل بس لازم ابتدي صح وأفدم تنازلات محدودة كل واحد ع اد حجمة مفيش حاجة عندي اسمها الكل سواسية لاكن ف حاجة اسمها يا قاتل يا مقتول ومش هسمح لنفسي اكون القاتل او المقتول صعبة عليا شوية بس كل حاجة بتعدي مفيش حاجة بتفضل ع حالها بس ياتري مين هيساعدني مين هيقف جانبي ويفهمني مين ومين ومين يوووووووة بقي انا زهقت مش لازم ادخل حد ف حاجة مش لازم حد يعرف نقطة ضعفي …. )
****************
خرجت من البيت وقولت اروح لواحدة من صحباتي الي اعرفهم من تحت لتحت كدة ليهم ف السكة الشمال اهو منهم استفيد واتعلم بس بردو مش هوضح كل حاجة ليها وقت مفيش قدامي غير صاحبتي خلود
( خلود دي حكاية لوحدها من وهيا في 3 اعدادي مقضياها مع كل واد شوية لحد متجوزت بس جسمها حلو زي الممثلة نرمين الفقي كدة بالظبط بس قمحاوية زيادة شوية )
كنت عارفة ان جوزها مسافر ومفيش حد عندها اروح بقي البس واظبط نفسي عندها اول موصلت عندها خبط ع الباب بيتها ف الشارع الي ورانا
خلود : ميييييييين بيخبط ع الصبح كدة
ناهد : ااااااناااا
خلود : اوعي تكوني ال ف بالي
ناهد : جايز هفضل واقفة كدة كتير
خلود : يااااة عاش من شافك يا قليلة الاصل
ناهد : الدنيا تلاهي والشغل واخد وقتي مصدقت اني اخت اجازة اسبوع كدة فقولت اطل ع حبايبي
خلود : ع الصبح كدة دماغك جزمة لسة زي م انتي
ناهد : انا جاية عايزاكي في حاجة وهمشي ع طول وهاجي اسهر معاكي بعد المغرب
خلود : خير ياختي تشرفي وتنوري
ناهد : انا اتعرفت ع شاب معايا ف الشغل وطلب مني اقابلة برة الشغل ف انا وافقت واشتريت نقاب علشان محدش يشوفني وانا معاة
خلود: يسهلوا يا عم
ناهد : اوعي دماغك الوسخة دي توديكي لبعيد
خلود : لا متقلفيش انا داخلة اكمل نومي لما تخلصي ابقي اقفلي الباب وراكي
ناهد: خلاص اوعي تنسي جيالك بالليل في كلام بينا كتيررر لسة
خلود دخلت اوضة نونمها وقفلت الباب وراها بصراحة انا اديقت بسبب الحركة دي اوي يرحم ايام زمان كانت بتبقي قاعدة معايا عريانه يمكن تكون اتلمت يلا ادخل الحمام واخرج الحق الاتوبيس …
وانا داخلة الحمام حسيت بهمس ونمس في اوضة نومها قولت يمكن تكون بتكلم حد ف الفون بس حسين ان في حد معاها في الاوضة قولت يبقي لسة زي ماهيا بس ع سرير جوزها كدة فرصة حلوة اما اعلم عليها علشان لو حكتلها يبقي واحدة عندك وواحدة عندي روحت مخبطة ع اوضة نومها
خلود : عايزة حاجة يا ناهد
ناهد : لا وطوا صوتكو شوية لحد تاني يسمع
وروحت اخت نفسي ومشيت ع طول حتي معطتش لنفسي فرصة اسمع ردها بس وانا خارجة لقيت جزمة رجالي لونها بني قولت في عقل بالي يبقي انا كدة صح خرجت من عندها ومشيت علشان الحق الاتوبيس وانا بمد كنت هتكعبل من العباية الطويلة لزوم النقاب كدة لقيت حد مسك ايدي حاسبي لتقعي با مدام ببصلة علشان اشكرة لقيته سامح روحت واخدة بعضي وماشية من غير شكر ولا سلام هو دة وقته مديت شوية ودخلت الأتوبيس معظم ال موجودين حريم ونفس ال4 شباب موجودين بس ف واحد زايد معاهم وشكلة مش غريب حاسة اني شوفتة قبل كدة بس مش عارفة فين بالظبط المهم يعني كالمعتاد واقفة بينهم ست ف حدود ال40 كدة وشغالين فيها من فوق من تحت من قدام من ورا ولسة هقوم اتكلم وادخل حسيت ان الست سايبة نفسها ع الاخر والاحساس دة متحسهوش الا الستات بيحسوا ببعضهم بصراحة الموقف غظني اوي وكنت مخنوق وعلي اخري وف. شدة خنقتي لقيت كسي بياكلني من المنظر حسيت اني ف اول طريق الشرمطة كنت ساندة ع كرسي لقيت شابين قاعدين جمب بعض ال جنب الشباك قالي تعالي يا مدام اقعدي انا نازل قريب قولتلة الف شكر يابني هههه بقعد مقعت كان قدامي واحد وواحدة قاعدين جمب بعض بقول للشاب ال جتب البنت تعالي مكاني انتوا رجالة اقعدوا جنب بعض رد وقالي الحساب ع مين قولتلة حساب ايه لقيت البنت غمزتلي من تحت لتحت قالي مهي القعدة هنا مش ببلاش لازم ندوق شوية حلاوياات ومرة واحدة لقيت حط ايدة ع رجلي
ناهد : لو سمحت ميصحش كدة
البنت : غمزتلي وضربتني ضربة خفيفة برجليها
الشاب : الكل ماشي هنا تمام
ناهد : انا هطلع ع القسم وهما يعرفوا شغلهم معاك
لقيت الشاب مرة واحدة حط ايدة ع رجل البنت وقالي الكل ماشي هنا بالحب نحب شوية ونهيص اخلصي ولقيت ال جنبي حط ايدة ع كتافي وقرب مني وقالي متبهدليش نفسك متعي نفسي البولس مش هيعمل معاهم حاجة دول ايديهم طايلة ومعروفين فكرة مع نفسي شويةثواني خفيفة لقيت نفسي بحط ايدي ع زب الشاب ال جنبي من فوق البنطلون لقيتة ناشف متحجر حسيت بكهربا ف جسمي وهو حس بيها وقالي عجبك مقدرتش ارد كل ال عملتة مسكت فية جامد والبنت ال قدامي لقيتها قامت قعدت ع حجر الشاب عملة يفعص ف بزازها وهيا مغمضة عينيها وبتتنطط ع رجلة شكلها خبيرة درجة اولي ببص جنبي لقيت شابين تانين مداريين علينا واحدة فيهم غمزلي طلع واحد من ال4 شباب بتوع المرة ال فاتت راح قال للشاب ال جنبي تعالي هنا يا هيما اقف رجل اخوك تعبته وبيغمزلة قالة عنايا ليكي يا درش بعد مدرش قعد قالي ارفعي نقسك لحظة بعد مرفعت نفسة وقعدت تاني لقيت نفسي قعدت ع ايدية بقي عمال يحسس ع طيزي وقالي خفي قعدتك شوية علشان اعرف اتعامل خفيت القعدة شوية لقيتةلف ايدة ع وسطي وبيطلع وحدة وحدة ع صدري بيضغط علية جامد وايدية التانية بتحسس ع طيزي بكل حنية ورومانسية بصراحة دوبني ابن الوسخة بحركاته راح قالي متحطي ايدك ع زبي بدون تردد بحط ايدي لقيت نفسي بمسك زبة ع طول معرفش طلعة امتي وازاي بقيت احسس علية والعب فية بصراحة كنت خايفة لان دي اول مرة ليا كنت بسمع من صحابي المتجوزين شوية لحد متجرا وقالي تعالي اقعدي ع حجري علشان هيما يرتاح من الواقفة معرفتش ارد علية قالي اخلصي قومت اقعدت ع رجلة ببص قدامي لقيت البنت التانية بتمص ف زب شاب وقاعدة ع رجل شاب شافتني وانا ببصلها راحت غمزتلي لقيت ايد بتمسك بزاي ببص لقيتة هيا ودرش عمال يحك زية فيا وانا قاعدة علية لقيت هيما مطلع زبة وبيغمزلي مردتش علية كان عايزني امصه راح درش قالة دي لسة بشوكها يا هيما خف عليها محستش بنفسي غير لما محطتي جت لقيت البنت بتمسح بوقها بمنديل روحت قولت خلاص انا نازلة هنا والبنت التانية قالت وانا كمان لقيت درش بيقولها ابقي اديها رقمي رديت علية بالموافقة حطيت ايدي ع زبة وروحنا نازلين انا والبنت بس واحنا بننزل معرفش مين عطاني بعبوص جامد اوي لدرجة اني كتت هنقع من شدتة …… وبكدة الحلقة الرابعة خلصت وانتظروا احداث جديدة في الحلقة الخامسة ف الشخصيات هتكون كتير مش اوي يعني بس ف المعقول ومعلش انا بحب اختصر الجنس ف بداية القصص الطويلة حاسس ان كدة افضل دة راي رايكم يهمني وردكم بيشجعني اني اكمل …. وووووووو أيوة بقي الجيبة ضيقة
الجزء السادس

الوجوة الجديدة
دينا :سيدة الأتوبيس وهيا الوسيلة

في بعض الأحيان الأرادة وحدها لا تكفي بدون عزيمة وإصرار ع الشئ
هناك بعض الأسئلة التي تدور ف عقلي
1 – من المسيطر الشهوة ام العقل
2- ما هي المواد الفعالة التي لا تغيب الوعي
3- كيف اقضي ع ضميري حتي اصبح بلا ضمير
تللك الاسئلة تراودني ف كل خطوة لا أعلم ماذا أفعل

نزلت من الاتوبيس انا والبنت ال كانت قدامي من شدة البعبوص ال اكلتة كنت هقع لولا هيا ال لحقتني لقيت البنت بتقولي اول مرة ليكي ولا اي
قولتلها اول مرة ع ايه قالتلي ع ال حصل دة قولتلها دي تاني مرة بصراحه اتا قرفت وهيا الوسيلة الوحيدة الي هتوصلني لشغلي وبعدين صحيح اسمك ايه قالت انا دينا وانتي قولتلهت ناهد عاشت الاسامي يا دينا
دينا : يخليكي ليا انتي رايحة ع فين كدة
ناهد : انا نازلة اتمشي شوية في البلد عندي اجازة من الشغل وزهقت من قعدة البيت وانتي رايحه فين
دينا : انا بيتي هنا ورا المصنع
ناهد : بجد دة انا شغالة ف المصنع
دينا : ع كدة بقي هنبقي صحاب
ناهد : حبيبتي دي حاجة تفرحني
دينا : طالما بقي مش وراكي حاجة تعالي نشرب عصير سوا عندي في البيت
ناهد : معلش مش هينفع
دينا : متقلقييش انا عايشة لوحدي جوزي متوفي من 4 سنين وابني في الجيش
ناهد : مش هيبقي فيها احراج
دينا : لا ولا احراج ولا حاجة ولا شكلك خايفة مني بسبب ال حصل
ناهد : اخاف من اي انتي معزورة وفنفس الوقت لو فتحتي بوقك هيبهدلوكي
دينا : يبقي انتي كدة لسه متعرفيش حاجة تعالي نكمل كلمنا ف البيت احسن
ناهد : ماشي
وصلنا البيت واول مدخلنا فرجتني ع شقتها كانت دور ارضي مكون من اربع غرف وصالة ومطبخ وحمام بيت واسع يعني من دورين بصراحة البيت عجبني اوي كان بتاع جوزها الل@ يرحمه وبعدين قالتلي خدي راحتك كانك في بيتك بالظبط متقلقيش محدش بيجيلي وانا معرفش حد هنا وجيراني ماليش خلطة بيهم اد كدة انا في حالي وهما ف حالهم واديكي شايفة هنا البيوت بعيدة عن بعضها اد ايه المهم يعني هدخل اغير هدومي واعمل العصير واجيلك قولتلها ماشي دخلت تغير بيني وبين نفسي كدة قولت هو ايه ال انا بعملة دة ازاي ادخل بيت واحدة معرفهاش الا من ساعه بس وقطعت تفكيري
دينا : هتفضلي لابسة كدة النقاب هو في رجالة هنا يا بنتي
ناهد : معلش نسيت لسة اول يوم ليا بالنقاب متعودش علية
دينا : اقلعي يا شيخة احنا ستات زي بعض
وقلعت النقاب واول مشافتتي
دينا : يخربيتك وانا مفكراكي كبيرة هههههه
ناهد : ههههههههههههه مش كبيري اوي يعني
دينا : طب تديني انتي كمان سنه
ناهد : حوالي 40 او حاجة و40 ف الرينج دة
دينا : لية هو باين اني عجوزة ولا ايه
ناهد : لا مقصدش حاجة
دينا : انا 38 سنه ياستي وانتي حوالي حاجة وعشرين كدة
ناهد : فعلا صح المهم اتتي ايه حكايتك مع ال اسمة درش دة
دينا : مصطفي دة ال حميني في اي مكان ف البلد واد جدع كدة
ناهد : جدع بردوا
دينا : اه مستغربة لية
ناهد : ولا حاجة ال عملة النهاردة هو وصاحبة ميخلهمش جدعان خالص
دينا : انتي متجوزة ولا لسة
ناهد : لا لسة متجوزتش وع فكرة دول حيوانات انا لولا خوفت ع نفسي يعملوا فيا حاجة كان زماني فضحتهم
دينا : بطلي عبط اديكي شوفتي الكل بيلزق فبعضة وكلة ع الهدوم
ناهد : بس انتي شكلك محترفة
دينا : مانا واخدة بالي انك متابعه
ناهد : اقولك ع حاجة
دينا : قولي
ناهد : بس وحياة اغلي حاجة عندك يكون كلامي معاكي بيني وبينك بس علشان بجد ارتحت ليكي
دينا : اوعدك ياستي انطقي بقي
ناهد : بصي يا دينا انا بصراحة راكبة الاتوبيس دة بالذات علشان عايزة انتقم ليا ولأختي الصغيرة
دينا : تنتقمي من مين يا عبيطة انتي دول يموتوكي ومحدش يعرف عنك حاجة انا كنت زيك كدا في الاول بس شهوتي غلبتني من ال بشوفة
ناهد : تقصدي اي.
دينا : مقصدش حاجة انا اتعمل فيا قبل كدة واتكلمت وزعقت وعليت صوتي بهدلوني وقطعولي هدومي لولا مصطفي حاش عني رغم ان هما صحاب ومكنش يعرفني من وقتها وانا استرجلتة وحاولت كتير انتقم لدرجة اني اخت سكيني معايا فا لشنطة بس مكنش عندي جرأة
ناهد : طب لو وقفنا جنب بعض ومنعاهم نهائي
دينا : مش هنعرف
ناهد : لا هنعرف بس عايزة خطة كويسة
دينا : ياريت يا ناهد يس انا خايفة وفنفس الوقت محتاجة ال هما بيعملوة فبا
ناهد : طب متجوزي
دينا : اتجوز ازاي وانا ابني بقي راجل وشحط اطول مني
ناهد : عادي يا دينا دة حقك في الدنيا
دينا : قفلي ع موضوع الجواز دة دلوقتي هو انتي هترجعي الشغل امتي.
ناهد : لسة يوم السبت المهم انتي معايا ونقف جنب بعض ولا اي
دينا : انا معاكي بس خايفة
ناهد : انا ال اخاف اكتر منك انا لسة بنت بنوت واي حاجة غلط ممكن تضيعني
دينا : انتب شكلك مصممة بقي
ناهد : ايوة
دينا : انتي مش خايفة اني اروح اقولهم الكلام دة
ناهد : طبعا خايفة بس بيكي او من غيرك هعمل ال ف دماغي حتي لو فقدت اعز ما املك
دينا : انتي بيعاها بقي
ناهد : اه معايا ولا هتروحي تقوليلهم
دينا : طيب اديني فرصة افكر
ناهد : طيب معاكي 4. ايام لحد السبت هجبلك بعد الشغل تردي بموافقتك او لا
دينا : ماشي تمام
ناهد : انا هقوم امشي بقي علشان متاخرش
دينا : خليكي قاعدة معايا بدل مانا قاعدة لوحدي كدة
ناهد : معلش بقي مرة تانية
دينا : طب متعرفيش عايزين حد معاكم ولا لا
ناهد : ليكي
دينا: ايوة
ناهد : حاضر هرد عليكي السبت ماشي
دينا: طب خدي رقمي الارضي اهو وادي رقم درش
ناهد : تمام كدة علشان هحتاجة
دينا : ماشي ي ستي نورتيني الشوية دول
ناهد : يخليكي ليا البيت منور بصحابة
خرجت من عند بيت دينا وبصراحة لقيت نفسي خوفت مرة واحدة حسيت انها هتروح تقلهم بس بيني وبين نفسي بقول عادي مهو محدش هيعرفني بالنقاب او من غيرة يعني هعرف اتصرف وبقا معايا كدة رقم اول واحد فيهم بس للاسف مكنش لسة معايا فون ف لحسن الحظ لقيت سامح بيركب العربية بتاعته
ناهد : سايب الشغل ورايح فين كدة
سامح : الصوت دة مش غريب عليا انتي ناهد صح
ناهد : ايوة
سامح : بتعملي اي هنا ورايحة فين وايه ال انتي لابساة دة
ناهد ؛ كتت عند واحدة صاحبتي ورا المصنع نا وعطتني النقاب والعباية هدية هيا ملتزمة شوية ونفسها اكون زيها
سامح : اقلعي البتاع دة كدة هنتمع اني اشوف القمر دة ولا اي
ناهد : انت رايح ع فين كدة
سامح : انا كنت جي عندكم البيت لسببين
ناهد : اي هما
سامح : االاول علشان اكد عليكم يوم الاربع بابا موصيني
ناهد : طب والتاني
سامح : خليها مفجأة كدة
ناهد : سامح انجز انت عارفواني مش بحب المفجات
سامح : هوصلك ولا تستني الاتوبيس
ناهد : تصدق انت رخم
سامح : حسابك ف البيت لما نوصل هو عمي سعيد هناك
ناهد : انا سيباة هناك مش عارفة هيكون هناك ولا ف الورشة
سامح : ورشة اي هو مش شغال ف شركة
ناهد: اه بعد الظهر كدة المصاريف والعيشة بتزيد ف كتر خيرة يعني
سامح: رب/ يقوية ويصلح حالة كان المفروض ماسك المصنع مع الحج
ناهد : يلا كل شي قسمة ونصيب
ومشينا بالعربية وانا كنت قاعدة ورا مردتش اقعد قدام علشان عارفه انه غلس وهيرخم وبردو مخلتش من نظراتة من مراية العربية وكنت عاملة نفسي مش وخدة بالي علشان ميفكرش حاجة
سامح : فكرتي ولا لسة
ناهد : انا مش وعداك ان الرد هيجيلك اول مرجع الشغل
سامح : لسة هستنا كل دة
ناهد : اه ومالة لازم تدوخ شوية
سامح : ياشيخة حرام عليكي انا بقالي سنه ونص دايخ اكتر من كدة هقع من طولي
ناهد : مجتش من 4 ايام
سامح : حاضر اديني مستني لما نشوف اخرتها بس احب اقولك الف مبرووووك
ناهد : مبروك ع ايهة
سامح: مهيا دي المفجاة التانية
ناهد : متقول بقي وبطل رخامة
سامح : لما نوصل بقي
ناهد : طب بص قدامك بقي وخليك ف سكتك
سامح : اموت فيك وانت مدايق كدة
ناهد : مقولنا خليك ف طريقك يا عم الحج
ووصلنا الاول عدينا ع الورشة لقينا بابا روح علشان يتغدي راح سامح قال عطلاق حماتي بتحبني وهنتغدوا سوا بالعند فيكي يلا ووصلنا البيت …….
وبكدة خلص الجزء الاول من الحلقة الخامسة استنوني ف الجزء الثاني منها رايكم يهمني روددكم ع القصة بتشجعني اكمل .. وايووووووة بقي .. والجيبة ضيقة

الجزء 7

أولآ انا أسف ع التاخير لظروف العمل مكنتش ملاحق اعمل حاجة
الجزء الثاني من الحلقة الخامسة
اول موصلنا البيت
ناهد : هتستني ولا تطلع معايا
سامح : اطلعي ادي الجماعه خبر ونادي عليا
ناهد : ماشي
وطلعت الشقة وفتحت الباب بابا كان قاعد في الصالون وماما في المطبخ
سعيد : ايه يابنتي التأخير دة كلة
ناهد : بعدين نتكلم سامح واقف تحت
سعيد : طيب دخلية عقبال مالبس
ناهد : تعالي يا سامح اطلع بابا فوق
سامح : ماشي يا ناهد
سعيد : اتفضل يابني
سامح : الل$ يخليك ياعمي سعيد معلش أنا جايلك من غير ميعاد
سعيد : لايبني انت تيجي في اي وقت البيت بيتك
سامح : ربن# يخليك يا عم سعيد
ناهد : طيب انا هدخل اساعد ماما علشان سامح هيتغدا معانا
سامح : انا بهزر يابنتي انتي مصدقتي
سعيد : عليا الطلاق مانت ماشي غير لما تتغدي معانا .. ويلا يا ناهد انجزي انتي وامك انا سايب المحل
;وحطينا الاكل وقعدنا كلنا سوا وسامح منزلش عيني من عليا وماما اخدت بالها وانا كنت قعدة قدامه روحت دوست علي رجلية علشان يبطل وخلصنا اكل ودخلت عملت الشاي وجبته
ناهد : ايه هيا المفجأة يا سامح انجز شوقتني
سعيد : مفجأة ايه يا سامح خير يابني
سامح : خير يا عمي سعيد متقلقش( وغمز لبابا في دراعه وقالة بصوت واطي) انا ممكن اتكلم معاك لوحدنا بعد ازنك
سعيد :يام ناهد ادخلوا انتوا شوفوا وراكوا ايه عايز سامح في موضوع كدة .
جمالات : حاضر يا خويا
وقومنا وانا كنت متغاظة جدآ من سامح وكنت عايزة امسكه أخنقة
سعيد : خير يابني في ايه انت كدة قلقتني
سامح : لا خير بس مكنتش عايز ناهد تسمع حاجة
سعيد : شكلها عملت نصيبة خير يابني
سامح : ياعمي خير انا اتكلمت مع والدي في اني أطلب منك أيد ناهد بنتك وقالي أقولك الأول توافق ولا لا
سعيد : بصراحه انت فاجئتني بالموضوع ده بص يابني انتوا فين واحنا فين احنا ناس عايشين ع ادنا
سامح : عيب ياعمي احنا واحد الحج لو عرف كلامك دة هيزعل جدآ
سعيد : يابني العين متعلاش علي الحاجب وافرض وافقنا مش هقدر أجهز لبنتي الجهاز الي يناسب مستواكم
سامح : ومين قال اني عايزها بجهاز لا انا عايزها بالهدوم الي عليها فكر كدة ياعمي ورد عليا علشان أجيب الحج وأجي
سعيد : حاضر ربنا يقدم الي فيه الخير طب وناهد عارفه خاجة
سامح : لا ياعمي متعرفش انا جي ليه أصلآ ممكن تنادي عليها علشان أقولها علي المفجأة
سعيد : تعالي ياناهد
ناهد : ايه بقي المفجأة يا سامح
سامح : هو انتي مش خريجة كلية تجارة
ناهد : ايوة لية
سامح : طب ليه لما قدمتي في المصنع مقدمتيش بشهادتك
ناهد : ياسلام اخلص واقول انت عايز ايه
سعيد : عيب يابنتي كدة
سامح : سيبها علي راحتها انت مبتشوفها عاملة ازاي في المصنع مكهربة العمال
ناهد : هيا دي المفجأة جي تشكي
سامح : لا انتي من يوم السبت تيجي وانتي لابسة هدوم شيك كدة علشان تستلمي مكانك الجديد
ناهد : ايه هترفدوني
سامح : لا يالمضة هتقعدي علي مكتب وتمسكي حسابات المصنع كله
ناهد : طب وعمي سعد
سامح : ملكيش أنتي دعوة بيه انا كنت عايز رقم تليفونك هحتاجة في العقد الجديد
ناهد : لما اجيب تليفون هبقي اديهولك
سامح : طيب ياعمي هستأذن انا بقي وبكرة العصر هعدي عليكم علشان الحفلة
سعيد : طيب استنا انا هنزل معاك

ونزلوا سامح وبابا والي كنت خايفة منه حصل
جمالات : الواد مكنش منزل عينه من عليكي
ناهد : نعم واد مين يا جوجو
جمالات : انتي هتستعبطيني ولا اي انا قاعدة وشايفة هو في حاجة بينكم
ناهد : يا جوجو لو في حاجة كنتي عرفتي انا مش بخبي عليكي حاجة وانتي عارفة بكدة كويس
جمالات : طيب يا نانا المهم انتي مالك الأيام دي مش مظبوطة لية
ناهد : مالي ياماما ما انا كويسة اهوه
جمالات : طيب بصي يابنتي انا هتكلم معاكي بصراحه علشان الي انتي فيه دة غلط هيضرك انتي
ناهد : في ايه انتي هتشكيكيني في نفسي مانا زي القدرة اهو
جمالات : بطلي لك كتير وخليني اكمل كلامي قبل سماح متيجي
ناهد : قولي انا سامعه اهو
جمالات : وانا بغسل بقالي فترة بلاقي الاندر بتاعك علية بقع كتير
ناهد : بقع ايه دي هتلاقي البريود ولا حاجة
جمالات : هو انا هبلة للدرجادي دي حاجة تانية وانتي فهماني كويس
ناهد : عمالة تقولي في الغاز وانا مش فاهمه حاجة يا جوجو
جمالات : بصي انا ستر وغطا عليكي انا امك يا هبلة بخاف عليكي اكتر من اي حد في الدنيا
ناهد : متتكلمي ياماما قلقتيني في ايه
جمالات : كسك دة مش لامم نفسة لية ( وبتشاور ع كسي وبتقرصني من جنبة)
ناهد : اه اه ايه الي انتي بتقولية دة اول مرة تقوليلي كدة
جمالات : انتي كبرتي وفهمتي متخافيش انا كنت في سنك كدة قوليلي بقي ايه السبب
ناهد : بصراحه ياماما كدة بحلم كتير اوي الايام دي
جماللات : هتكدبي من اولها
ناهد : هكدب ليه عليكي
جمالات : الي بشوفه دة مستحيل من الاحلام انتي حد بيلعب فيكي يابت
ناهد : بجد كدة ياماما انتي تعرفي عن بنتك كدة
جمالات : لا معرفش كدة لو اعرف كنت موتك تحت رجلي اتكلمي من غير لف ولا دوران
ناهد : بصراحه كدة انا عمر محد لمسني ولا عمرها هتحصل في حياتي غير في الحلال متقلقيش ياماما لو مش مصدقاني مستعدة أحلفلك علي مصحف
جمالات : قالوا للحرامي احلف قال جالي الفرج
ناهد : انتي بتتكلمي معايا كدة ليه ومتغيرة ليه كدة
جمالات : لا متحلفيش عايزاكي تقلعي هدومك كلها دلوقتي
ناهد : ماما في ايه
جمالات : اخلصي ياكسمك متخليشصوتي يعلي اقلعي هدومك
ناهد : لا مش قالعه بقي مدال كدة وانا هشوف بابا يتصرف لما يجي
جمالات : يكون احسن علشان يشوف بنفسه واعرفه اخلية يقتلك بايدة اخلصي يامتناكة اخلعي
ناهد : ( بصراحه انا خوفت اوي من ماما مش عارف مالها النهاردة كدة فيها ايه) حاضر هقلع بس اطلع برا انتي
جمالات : لا مش هطلع يا كسمك انا مستنية عايزة اشوف حاجة بعيني
ناهد : حاضر ياماما ( وقلعت هدومي معادا الاندر والبرا )
جمالات : وعايزة تحلفي يا شرموطة ايه الي علي الاندر دة
############# نكمل في الحلقة الجاية هتبقي كل يومين حلقة ارجو التثبيت من جديد

الحلقة السادسة
الجزء الأول بعنوان ( ذكريات مؤلمة )
عمري مكنت اتخيل ان هيجي يوم وماما تكلمني بالشكل دة وازاي اصلا قدرت تعمل كدة اكيد في سبب لكل دة نفسي اعرف ايه هو مينفعش اسيب ماما كدة …

ف وقت سابق (جمالات)
هو ف اي البت ناهد مالها كل شوية تقلع الأندر ويكون مبلول انا لازم اعرف ف اي بالظبط
مينفعش اسيب البت كدة يخوفي ليكون حد بيلعب بيها او الواد سامح يكون بيعمل معانا حاجة
مينفعش اسكت كدة البت هتضيع مني ….

حوار مع وسواس الضمير

الوسواس : ههههههه البت هتطلع شرموطة ولا اي
جمالات : لا بنتي عمرها متبقي كدة
الوسواس : يابت الشرموطة م انتي طالعه لأمك والبت هتطلعلك أكيد
جمالات : ياوسخه مستحييييل
الوسواس : ههههههه احا انتي عايزة بنت اللبوة تطلع ايه دكتورة كسمك يابت
جمالات : ومين قالك يالبوة اني هسكت انا مش هسيب بنتي ضيع مني زي م انا ضيعت
الوسواس : قولوا للشرموطة توبي قالتلهم بعد مكسي اتفشخ
جمالات : الل& يخربيتك يا سعيد انت السبب في اللي بقيت فيه
الوسواس : ارمي خيبتك علية يالبوة م انتي لو مكنتش عايزة كدة كنتي اتسرفتي
جمالات : يووووووووة بقي غوري انتي دلوقتي لازم تقلبي عليا المواجع
الوسولس : لا مبقلبش لو كنت نسيتي اللي جرأ شوفي كسك ال اتهري
جمالات : يوووووة غوري خليني اشوف اعمل اي انا دلوقتي ….

وفي لحظة جمالات مر عليها شريط حياتها الي فاتت
وأفتكرت لما شافت امها بتتناك من راجل غريب ع سرير ابوها
ولما شافت خالها بينيك امها وجدها بينيك امها وخالها
وابوها بيتناك من خالها وجدها ومن امها حست انها وقعت في مستنقع كله وساخة وقله أدب
ومع مرور الوقت اتعرفت ع سعيد وحبوا بعض ومقعدوش كتير واتجوزا
وعاشوا ف سبات ونبات وخلفوا ناهد وسماح ومصدقت انها بعدت عن عيلتها الوسخه اساسآ وافتكرت سعيد لما ابتدي يتغير معاها بالتدريج
بدل مكان بيمارس معاها مرة في الاسبوع
بقت مرة في الشهر بقت مرة في السنه
بقت مفيش حاجة خالص لحد مكسها غني
(زوروني كل سنه مرة حرام تنسوني بالمرة ) وفي اليوم الموعود من3 سنين كدة قررت تلبس وتروح للسوق اللي في المدينه
وركبت الأتوبيس وكان زحمه ع الأخر خالص
ومرة واحدة لقت حاجة صلبة مغروزة في ظهرها بالراحه حسيت بيها سكينه او مطواة متعرفش ولقيت الي بيقولها هتنزلي معانا المحطة الجية من غير كلام ولسة هصوت لقيته حاطط ايدة وكاتم بوقي وواحد كان قدامي بيداري علينا وانا عنايا كلها مليانه دموع وبترجاه بعنايا بينغزني بالسلاح اكتر وجت المحطة ونزلنا ع الزراعي كدة بس في مصنع بعدينا بشوية 4دقايق مشي يعني واول منزلت قولتلهم
حرام عليكم انتوا عايزين مني اي واحد فيهم قال انا مصطفي ودة ابراهيم مش عايزين نخدوكي غصب عنك فتعالي برضاكي احسن ليكي
جمالات : حرام عليكم اتقوا ربنا انا ست غلبانه ومتجوزة وعندي عيال
ابراهيم : لو خايفه علي عيالك بصحيح تعالي معانا بدل ماقسم ليكي أموتهملك
مصطفي : لا ياهيما مش كدة هيا بتفهم كويس وهتيجي معانا من غير غلب
جمالات : خلوني امشي حرام عليكم
مصطفي : احا بقي انا مسكت هيما عنك بالعافية ياكسمك ( وراح مسكني وشدني من الطركه ) اسمعي الكلام يامرة ياشرموطة بدل مخلي هيما هوا اللي يكلمك
.. مقدرتش اتصرف لحد موقفوني عند بيت كدة وخبطوا عليه وطلعت واحدة فتحت الباب وعرفت بعدين ان اسمها دينا
هيما : ابنك هنا يا مرة
دينا: لا مش هنا معاكوا حاجة ولا ايه
مصطفي : اه يا دينا مصلحه حلوة اوي
دينا : ايه بالحب ولا غصب
هيما : متخلصي يا كسمك هنفضل واقفين نلك ع الباب ولا اي
دينا : يوووة متزوقش وانا منعتك تعالي ياختي اتفضلي
وبعد مدخلنا
دينا قالت تشربوا حاجة ولا مستعجلين راح مصطفي قام معلش بقا ياهيما المرادي سيب المزة دي عليا الاول اظبطهالك وادخلك
هيما : دلع كسمك دة هو الي هيجبنا ورا لما نشوف اخرتها
مصطفي خدني من ايدي ودخلني اودة النوم وقال
مصطفي : متخافيش هنبسط كلنا وبعدين تروحي سليمه
جمالات : انت شكلك محترم وابن ناس ناس يخليك ربنا سبني اروح
مصطفي : تحبي برداكي ولا غصب عنك
هيما : تحب اجي لكسمها
مصطفي : اي ادخلة
جمالات : سكته مش بترد
مصطقي : خلاص يا هيما عقلت تحبي تقلعي العباية بنفسك ولا اقلعهالك انا
جمالات : …………. ساكته مبتردش
مصطفي : و**** اطلع وادخلك ابراهيم
جمالات : خلاص الي انت شايفه
مصطفي : لا انا عايز برداكي انتي
جمالات : قامت وقلعت العباية وكان تحتيها قميص بيتي لونه احمر تحفه علي جسمها
مصطفي : بذمتك في حد يخبي الجمال دة ويغطية كدة
جمالات : علشان خاطر ربنا ارحمني
مصطفي : هيما …. ولسة مخلصش الكلمه
جمالات:خلاص انا قدامك اهو اعمل الي انت عايزه
هبما : ف حاجة يا درش
مصطفي : لا بديك تحية يا صاحبي
هيما : طب انجز بكسمك
مصطفي قرب جنبي وقعد ع السرير وحط ايدة ع كتفي وبقي يبصلي وايدة التانية ع صدري ومسكه قفشة مرة واحدة حلماتي وقفت واتسمرت
مصطفي : احا انتي هايجة طينه
جمالات : اصل اصل
مصطفي : شكل الخول مش مديكي حقك ولا اي
جمالات : تعرف تدخلة وتخلصني وراحت وقفت وقلعت العباية وقلعت الاندر الي كانت لابساة
مصطفي : يخربيت حلاوة كسممك ونزل ع كسي باسة اممممممممممواة وطلع ايدة ع صدري مسك بزازي كنت طلعتهم من البرا مش عارفة امتي عملت كدة وبصراحه كان مصطفي قنان ولقيت نفسي بقوله دخلووو بقي نيكيني بقي افشخني ارحمني انا هايجة موت هموت واتناك اه اه اه اه اه اه اه وروحت مسكت راسة بفخادي ودوست عليها علشان يزود الحس ف كسي بقي يلحس اكتر وانا كل ال عليا اه اه اه اه ابوس ايدك دخلة لحد منطق وقالي ادخل اي قولتلك دخل بتاعك قالي اسمه ايه يالبوة واول مسمعت الكلمة دي منه في الوضع دة لقيت نفسي بقوله دخل وبك في كسي نيكني بقي افشخ كسمي المتناكة راح مصطفي حط زبرة في كسي مرة واحدة ع اخره روحت مصوه وقولتله بالراحه يا مفتري نيكني بالراحه وهو ولا سائل وفيا عمال يرزع في كسي قعد ربع ساعه ينيك فيا من كتر هيجاني لفيت رجلي ع طيزي علشان ميطلعش زبة لحد مجة ينزل قالي انزل فين قولتلة هاتهم جواه وجابهم في كسي واترمي عليا لقيت نفسي بحسس ع شعر راسة وبقوله يخليك ليا معرفش عملت كدة ازاي وقالي لو عايزة تاني هكتبلك رقمي ونتقابل وانيكك تاني قولتلة بس بشرط
مصطفي : وكمان بتشرطي يالبوة
جمالات : خرجني من هنا متخليش حد تاني يلمسني وانا هوعدك اني هعملك كل ال انت عايزة
مصطفي : طب مانتي حلوة اهو وبتيجي
جمالات : و****ي اول مرة حد يلمسني فيها غير جوزي
مصطفي : واتبسطي
جمالات : انت صحيت فيا حجات كانت ميته من سنين جوايا
مصطفي : احا هو انتي مش بتقولي متجوزة
جمالات : هحكيلك كل حاجة بس خرجني من هنا واول مروح هكلمك
مصطفي : مع اني مبصدقش النسوان بس هنشوف
جمالات : هتخرجني ازاب
مصطفي : البسي يلا واطلعي معايا ملكيش دعوة
لبست وطلعت معاه لقيت هيما بيرزع في دينا في الصالة وهيا بتصوت
هيما : رايحين فين
مصطفي : هقولك بعدين
وخرج مصطفي وانا معاه وشكرته وقالي لا ياكسمك هستناكي تكلميني ………….
والدموع نزلت من عنيها وهيا بتفتكر الي حصلها في ايامها وسنينها السودة
الوسواس : كسك بياكلك يالبوة وحشك النيك
جمالات : اتهدي يا شرموطة لازم تخليني افتكر كل حاجة
الوسواس : لا انا حبيت اعرفك ان الدنيا دوارة وعمر بنت الشرموطة متطلع دكتورة
وبكدة خلص الجزء الاول من الحلقة السادسة انتظروني بكرة في الجزء التاني من الحلقة اتمني تكون عجبتكم طريقتي في الكتابة دعمكم ليا بيفرحني ويخليني اكمل
أيوة بقي والجيبة ضيقة

الجزء الثامن بعنوان ( دايرة ومكتملتش
(فلاش باك)

جمالات : ايه ال ع الاندر بتاعك دة يا شرموطة

ناهد : …….

جمالات : متردي عليا يابت الوسخه الواد سامح عمل معاكي حاجة

ناهد : لا والل& يا ماما محدش يقدر يعمل معايا حاجة ودماغك متروحش لبعيد وبلاش الظلم دة

جمالات : انتي لسة شوفتي ظلم بروح امك دة لسه لما ابوكي يرجع يشوفلة صرفه معاكي

ناهد: والل& يا ماما غصب عني

جمالات : انطقي وقولي عمل معاكي اي

ناهد : ياماما والل& ماعمل معايا اي حاجة انتي فاهمه غلط

جمالات : طيب فهميني انتي الصح ياختي

ناهد : حاضر بس علشان خاطري متحكيش حاجة ل بابا وانا هقولك كل حاجة

جمالات : احكي في ايه

ناهد : انتي عارفه كل يوم بروح الشغل وبركب الاتوبيس

جمالات : ايوة يعني وايه الجديد

ناهد : يا ماما الاتوبيس بيبقي زحمه وانتي عارفه ايه ال ييحصل ف ام الزحمة دي

جمالات : احا يعني وسبتيهم يتحرشوا بيكي ولا عجبتك اللعبه بكسمك

ناهد : والل& ابدآ غصب عني ولا حد يقدر يفتح بقه هيموت

جمالات : اومال اندرك غرقان ع طول ليه كدة

ناهد.: ………

جمالات : متنطقي يابت المتناكة هتنقطيني ولا اي

ناهد : ياما ايه الشتيمة دي عمرك مكنتي معايا كدة

جمالات : كل يوم من دة لحد مترجعي لعقلك

ناهد : لا يا ماما انا عاقلة وعارفة بعمل اي كويس
وبصراحه كدة انتي فاهمه وانا فاهمه ال بيحصل في الجسم لما حد يتحرش بيكي بتبقي عايزة فاهمه يعني ايه عايزة
ورغم دة كله بكتفي بالأحلام وبس فهمتي كدة يا ست ياماما

جمالات : انتي ازاي تكلميني كدة يابت الوسخه ( وضربه ع وش ناهد )
هو انا معلمتكيش تتكلمي بأدب ولا اي

ناهد : لية كدة ياماما حرام عليكي دة انا حتي مبعملش زيك علشان اريح نفسي ولا مفكراني مش عارفه

جمالات : ( بلمت واتسمرت مكانها وبصوت مبحوح قالت ) عارفة .!! عارفة اي بالظبط يا ناهد

ناهد : خلاص ياماما بلاش نتكلم ف الموضوع دة

جمالات : لا انا عايزة اعرف انتي عارف اي

ناهد : يا ماما انا مش عايزة أحرجك

جمالات : لا احرجيني علشان اكون فاهمه بس

ناهد : عارفة ياماما لما اوقات كتير بااليل بقوم اروح الحمام بشوفك وانتي قاعدة ع السرير تريحي نفسك وكمان كنتي بتيجي اودتي وتريحي نفسك فيها

جمالات :بس يا ناهد انتي متعرفيش حاجة

ناهد ; ياماما انا مبقتش صغيرة انا كبرت وفهمت
الست بتكون محتاجه ايه ودة واضح من ترصفاتك مع بابا انتي مش معوداني ع صحوبيتك واسرارنا مع بعض

جمالات : اه مهو واضح خبيتي عليا لحد مخت بالي من انداراتك

ناهد: طب انا اسفه مش هكررها تاني بس فضفضلي ل نانا حبيبتك

جمالات : اقول اي بس يا نانا

ناهد صدقيني انا هفهمك يا ماما وممكن اساعدك كمان

جمالات : تساعديني ازاي يابت

ناهد; دماغك لتروح كدة ولا كدة

جمالات : اومال هتساعديني ازاي

ناهد : احكيلي بس وفضفضي لبنتك حبيبتك

ولسسة ماما هتحكيلي سماح دخلت علينا فجأة

سماح : انتوا بتتكلموووا ف اي بقا من غيري

جمالات : بنتكلم ع خيبتك السودة هنتكلم ع اي يعني

سماح : بردو كدة يا جوجو لما سعيد هيجي هقولة

جمالات : خليكي اد كلامك مرة

ناهد : هتتباع في لحظة ههههههههه

سماح : اه كدة بانت الفولة م انا التريقة بتاعتكم صحيح قبل م انسي بابا زمانه جي ومتناموش علشان فيه اجتماع النهاردة

جمالات : لية اجتماع استرها ياللي بتسترها انتي بيجي من وراكي خبر عدل يا بومة

سماح : لا شكله خير هو فرحان النهاردة

ناهد : هو انتي لازم تعدي عليه يعني

جمالات : طبعا مهيا الوحيدة ال بتعرف تقلبة في برشين

ناهد : يسهلوا ادينا زي ماداك

سماح : قركوا دة ال هيجبنا الارض و****

جمالات : طيب غيروا هدوموكم وانا داخله المطبخ الحق احضر عشا خفيف

سماح وناهد : ماشي يا ماما

سماح : ها عملتي اي

ناهد : عملت اي ف اي

سماح : نعم يا ختي اومال انتي نزلتي فين النهاردة

ناهد : بس يا جاموسة متعليش صوتك انا فهمتك خلاص

سماح : هاااااااااا وبعدين احكيى

ناهد : يا غبية هيا من اولها كدة اصبري واول م اعمل حاجة هقولك

جمالات : بت يا سماح انتي يا زفته تعالي عايزاكي

سماح : طااااايب جيه اهوه

وانا بكلم سماح كنت غيرت هدومي وطلع علشان اقعد في الصاله ولقيت ماما وسماح بيتكلموا بهمس بصوت واطي يعني مش عارفة ايه الي شدني اتصنت عليهم

وكان الحوار كالأتي

سماح : ( حاضنه ماما من ضهرها ) اي ي جوجو قطعت عليكم خلوتكم ولا اي طب من غيري كدة
جمالات : بس يالبوة انتي بتقولي اي

سماح : انتي فاهمه ( وراحت حاطة ايديها ع طيز ماما) هيا مدقتش من العناب ولا اي

جمالات : شيلي ايديك يا وسخه مفيش حاجة من الي في دماغك دي

سماح : طب خلاص هستناكي بالليل ياما هدخلك واللعب مع سعيد جوة

جمالات : ينيلك بت هايجة ع ابوها ولسة متفتحش

سماح : دة اخرة حطة واجري ههههههه

جمالات : (بصوت عالي) طب خلصي يا فالحه المواعين وتعالي يا ناهد ساعدينا…………

روحت رجعت بسرعه مكاني لا يا جوجو سماح معاكي انا جاية فاصلة النهاردة

قعدت افكر كتير مع نفسي ف اي بين سماح وماما انا معرفهوش وبابا اي ال هايجة عليه دة لا بقا كدة كتير واتحط فوق دماغي هو انا هفكر ف اي ولا ف اي بس لحد مغلبني النوم وصحيت ع صوت بابا بيصحيني وبيقولي: قومي جالك عريس يا لمضة الل& يكون ف عونه لو بقا من قسمتك انا قومت وقولتلة انت بتقول ايه كدة

سعيد : قومي اغسلي وشك كدة ويلا علشان ناكلوا وبعدين اتنيلتي نمتي لية انا مش بعت قولت ف اجتماع
ناهد : معلش يا بابا النوم غلبني شوية

سعيد : طيب قومي يلا علشان هموت من الجوع

قومت غسلت وشي وحطيت معاهم الاكل ع الطبلية وكلنا قاعدين نبصوا لبعض مش عارفين ل اي وقلقانين وقومنا شيلنا الاكل وبابا قال لسماح تعمله شاي وتعمنا بيبسي من ال جايبة معاه وتحط الشيبسي ف طبق وتجيبة وماما قالت الغزالة لما تكون رايقة ياتري خير ف اي انا مش مطمنالك يا راجل …….

وبكدة خلص الجزء الثامن

الي اللقاء في الحلقة التاسعة واتمني تعجبكم القصة وتتفاعلوا معايا

وووووووووووووووووووأيوة بقي الجيبة ضيقة

الجزء التاسع

مش عارفة الوقت مش عايز يعدي لية عايزة أعرف الأجتماع دة ليه وعايزة اشوف سماح هيا وماما ناووين ع
وأخيررررررآ

سعيد : تعالي يا ناهد أقعدي جنبي

جمالات : خير يا راجل فيه اي قلقتنا كلنا

سعيد : لا متقلقوش جايبلكم خبر حلو النهاردة

ناهد : خير يا بابا فرحنا

سعيد : فيه واحد طلب ايدك مني

ناهد : تاني يا بابا ما أنت عارف الموضوع دة

جمالات : مهو يا بنتي مش هتفضلي قاعدة جنبي طول عمرك

سماح : مين يا بابا ها مين

ناهد : اهدي يا مقصوفة الرقبة دلوقتي هو مين يا بابا

سعيد : سامح

جمالات : سامح ابن صاحبك

ناهد : اكيد هو في غيرة نعرفه

سماح : مبرووووووك يا نانا الف مبروووك

ناهد: يا بنت اتلمي مش وقت هزار

سعيد : ع اساس انك مش عارفه بالموضوع يعني

ناهد : لا والل& يا بابا هو كان قايلي انه عايز يتقدملي وانا عمالة أمطوح فية

سعيد : طيب وانتي ايه رايك يا ام ناهد

جمالات : بصراحه الواد كويس وهينقلها نقلة كويسة بس ف الاول وف الأخر الرأي رأيك

سعيد : فكري كدة وردي عليا انا بلاش تردي عليه مش عايزين الناس يزعلوا مننا دول عشرة العمر يا بنتي

سماح : بصي فكري بالراحه فرصة كويسة يانانا وهيكون ليكي شأن كبير

ناهد : حاضر ادوني فرصة أفكر

سعيد : هو أسبوع بالكتير متمطوحيش ف الراجل غلط كدة يابنتي

ناهد : حاضر يا بابا ربن^ يسهلها من عندة

جمالات : ربن^ يهديكي يابنتي ويرسيكي ع حل في الاول وف الاخر دي حياتك وأنتي حرة ف اختيارك

ناهد : تمام ماشي

سعيد : الاجتماع انتهي تعالي يا جمالات عايزك ف موضوع

ودخل بابا وماما الأودة بتاعتهم وفضلت انا وسماح نتكلم عن موضوع سامح لحد مزهقتني وقولتلها انا داخلة أنام واريح دماغي منك …

ودخلت أودتي وفردت جسمي ع السرير وبقيت اكلم نفسي سامح وليه مقليش انه هيطلب ايدي من بابا

وقولت لنفسي ان فعلا كلامهم صح جوازي من سامح هيرفع من شأني وكمان هيرفع من شأنهم

ماشي لما أشوفك يا سامح وفكرت ف سماح وماما وال ف دماغي صح ولا **** وبأتمني انه ميكونش صح ويا هل تري الأيام مخبيالي ايه تاني أنا لو فضلت قاعدة كدة مع نفسي هتنقط

اما اروح أغلس ع البت سماح شوية كدة كدة انا نايمه مش هيجيلي نوم دلوقتي وروحت علشان احاول أوقع سماح ف الكلام مش هفضل مستنية كل دة

دخلت لقيتها قاعدة ع السرير ومغمضه عنيها وخالعه الأندر وبتلعب ف كسها وأول م شافتني اتنفضت من مكانها

ناهد : يخربيتك يا مفعوصة انتي بتنيلي اي ع دماغك

سماح : …………. ( صمت تام )

ناهد : ايه يا هبلة انتي خايفة مني

سماح : …………. ( صمت تام )

ناهد : يابت اتكلمي هتتخرسي كدة كتير مش هقول لحد متخافيش

سماح : اول مرة واخر مرة مش هتتكرر تاني

ناهد : ولا تكرر تاني بس بالعقل ياخايبة انا اكبر منك اهو ومش بعمل زيك كدة

سماح : ياسلام

ناهد : وحياة عبسلام

سماح : أومال بتستحملي ازاي

ناهد : استحمل ايه بالظبط يا مفعوصة انتي

سماح : علي اساس انك متعرفيش يعني

ناهد : طيب اسيبك تكملي الي بتعملية

سماح : ………….. ( صمت تام )

ناهد : شوف البت ال مصدقت

سماح : هو انتي كنتي جايه هنا ليه

ناهد : مش جيلي نوم قولت اجي اسهر معاكي ونتكلم سوا ف اي حاجة

سماح : اه موضوع سامح صح

ناهد : لا مش موضوع سامح ياختي جاية نلك ف اي حاجة تانية

سماح : اوعي تقولي لماما يا ناهد هزعل منك

ناهد : يابت متخافيش مش هقولها

( وف عقلي بأستغراب بتستعبطيني ياختي ) ولا أقولك هقولها وخلاص مش هتعملك حاجة

سماح : لا علشان خاطري والنب€

ناهد :خايفة ولا ايه وهتخافي ازاي طب م انا عارفة كل حاجة

سماح: عارفة .! عارفة ايه بالظبط

ناهد : كل حاجة مهي ماما حكتلي علي كل حاجة

سماح : ماما ( بأستغراب واندهاش) حكتلك ع ايه

ناهد : بأمارة ال حصل النهاردة ف المطبخ

سماح : وانتي عارفة من امتي

ناهد : ماما مش بتخبي عليا حاجة اصلأ

سماح : يبقي لما دخلت عليكوا قطعت عليكم كدة

ناهد : قطعتي علينا ايه

سماح : هتستعبطي يا نانا

ناهد : لا بس عايزة اسمعها منك بتبقي حلوة

سماح : قطعت عليكم السيكو سيكو هههه

ناهد : أه أه أه أه أنا كدة فهمت لا باختي احنا مبنعملش كدة

سماح : ع سوسو بردو

ناهد : وع ابو سوسو كمان

سماح : بجد و****

ناهد : اه و**** بجد

سماح : طب روحي بقي خليني اكمل

ناهد : انا كدة كدة طالعه بس متعرفيش ماما اني قولتلك اني عارفه علشان مزعلش منك

سماح : ماشي

وبكدة انا فهمت ايه المستخبي بينهم بكل سهوله اما أنتي طلعتي غبية او يا سماح
ياتري ماما هتتصرف ازاي لما تعرف وهتتكلم معايا ازاي بظروفها بقا
فاضل دورك انت كمان يا زفت مش عارفه انت طلعتلي منين
دخلت أودتي وقفلت الباب عليا وقلعت العباية البيتي الي لابساها وبصيت ع جسمي في المرايا وقلعت البرا والأندر وقعدت ألعب ف بزازي وفي حلماتي لحد ملقيت كسي ابتدي ياكلني فقررت اني أريح نفسي شوية فردت جسمي ع السرير وغمضت عنايا
وأفتكرت اللي بيحصل ف الاتوبيس والواد مصطفي واد ايه ايدة جميلة بتولعني كدة وهو بيبعبصني في طيزي وهو حاطط ايدية ع بزازي من ورا وسرحت بخيالي أكتر …….

;ناهد : درش

درش :اي عايزة اي

ناهد : عايزاك انت

درش : أخيرآ قولتيها

ناهد : عايزاك تنيكني وتفشخني فكسي وطيزي وبوقي وبزازي عايزاك تنيك كل حته فيا

درش : دة ايه دة كلووو والشرمطة دي من أمتي

ناهد : حاطيت ايديا ع زبة فوق البنطلون وقولتلة من يوم مشوفت دة

درش : ودة مالوش اسم ولا ايه يا لبوة

ناهد : زوبرك يا قلب لبوتك

راح درش هجم عليا وخدني ف حضنة وقالي هفشخ كسمك يا شرموطة
وقولتلة افشخة بزوبرك يا درش يا حبيبي وراح لففني وحاضني من ظهري
واووووف لما حسيت بزوبرة وهوا راشق ف طيزي من ورا العباية وايدية الي بتلعب ف بزازي وبتفعص فيهم اه اه اه اه اه اه اه حاجة جميلة اوي ومرة واحدة لقيتة داس ع ظهري بايدية علشان احني جسمي وراح رافع العباية لحد وسطي وقطعلي الاندر وعمال يضربني ع طيزي اوف اوف اوف

درش : يخربيت جمال ام طيزك يا شرموطة

ناهد : اه اه بالراحه يا درش ع طيزي

درش : وكسك الي يهبل دة

وراح دافس زبة ف كسي ع أخرة من حطته لقيت نفسي بطلع لقدام وهو ماسكني وفضل يرزع ف كسي ع اخرة
وانا أقولة بالراحه ع كسي يا درش يخربيت امك بالراحه يواد اه اه اه اههههههه
وهو ولا سائل فيا ولا كاني موجودة أصلا وعمال يرزع ف كسي جامد لحد منزل جوايا
وفتحت عنايا لقيت نفسي جبت عسلي ومش عارفة لية فكرت اني ادوق طعم عسلي عمري مفكرت اعملها ولسة جاية احط ايدي ع بوقي لقيت الباب بيخبط وصوت ماما بتنادي بسرعه كدة

جمالات : ناهد انتي صاحية

ناهد : ايوة ياماما

جمالات : قافلة الباب ع نفسك ليه افتحيلي خليني ادخل

ناهد : طيب وقومت لبست العباية ع اللحم وخبيت الأندر تحت الملاية

جمالات : انتي قافلة الباب ع نفسك ليه

ناهد : عادي يعني كنت بغير هدومي واشوف هلبس اي ف الحفلة بكرة

جمالات : (دخلت وقفلت الباب وراها ) ايه الي قولتيه لسماح دة

ناهد : قولتلها علي ايه ياماما( ماما لابسه قميص نوم ازرق سوارية واصل لتحت الركبة بحاجة بسيطة )

جمالات : مش وقت استعباط خالص عرفتي من امتي

ناهد : اول مرة أعرف النهاردة

جمالات : ازاي يعني

ناهد : شوفتكم ف المطبخ والفار لعب فعبي

جمالات : أه تقومي موقعه الخايبة في الكلام

ناهد : ياماما خلاص انا عرفت ومتقلقيش سرك ف بير يا ست الكل

جمالات : انتي متاكدة انك كنتي بتغيري هدومك

ناهد : ايوة وهكدب عليكي ليه

جمالات : طيب ماتيجي تنضمي معانا بدل مانتي مع نفسك كدة

ناهد : (بصراحه ماما نزلت من نظري اوي) لا مع نفسكم وبعدين بابا مش لسه عامل الواجب ايه الطمع دة

جمالات : هههههههه ضحكتيني وانا مكنتش عايززة اتنيلي عليكي وع ابوكي جته خيبه

ناهد : انا هنام طفي النور وانتي خارجه(نزلت تحت الملاية وغطيت نفسي)

جمالات : انتي الخسرانه

مردتش ارد عليها وقغلت الباب وراها وكنت وقتها ع اخري ازاي عادي كدة ولا همها حاجة كأنها حاجة عادية كدة ومش خايف بابا ليشوفهم انا لايمكن اسكت ع الوضع دة ابدآ بابا لو عرف ممكن يروح فيها بس مش عارفة اعمل ايه انا هنام بقي وخلاص

(فلاش باك سريع ) حوار * جمالات وسماح *

جمالات : لبوتي الصغيرة لسة صاحية

سماح : ولبوتك الكبيرة لسه طالعه

جمالات : الجميل ماله مقموص لية كدة

سماح : يعني انتي مش عارف يا ست ماما

جمالات : اوعي تكوني بتغيري من ابوكي ههههه

سماح : ازاي يعني مكنتيش جيتيلي اساسآ

جمالات :ايه رايك في القميص دة

سماح : حلو

جمالات : لا كدة الموضوع فيه ايه متتكلمي يا لبوة

سماح : مقولتليش ليه انك عرفتي ناهد بالي بيحصل بينا

جمالات : عن ايه يابت خضتيني اتكلمي في ايه

سماح : ناهد دخلت عليا لقتني بلعب ف كسي عملت نفسي خايف انها هتقولك وكدة يعني لحد مقالتلي متخافيش مانا عارفة كل حاجة بأمارة الي حصل في المطبخ

جمالات : **** يخربيتك هيا ليلة سودة كدة وهو في حاجة حصلت في المطبخ يا مفضوحة

سماح : نعم اومال هيا عرفت منين

جمالات : يالبوة يابت الوسخه مبتكتميش حاجة ابدآ سهل اي حد يوقعك بالكلام

سماح : نهار اسود انا كدة بوظت الدنيا خالص هتتصرفي ازاي يا ماما

جمالات : مش لسه هستنا للصبح انا رايحالها دلوقتي

سماح : وهتقولي ليها اي ست الكل

جمالات : اتخمدي انتي ومتقلقيش

سماح : نعم اومال انا مستنية مين

جمالات : عملك الأسود يا لبوة اترزعي لحد مجيلك

سماح : ها عملتي اي

جمالات : خلاص حليت الموضوع

سماح : بجد ازاي بالسرعه دي

جمالات : هو انا خايبة شكلك يا كسمك

سماح : ابوس كس امي اممممواة احكيلي

جمالات : لا مش وقته واتخمدي دلوقتي

سماح : يعني ايه بقا اتخمد

جمالات : عقاب ليكي علشان تتعلمي تعقلي الكلام كويس يا لبوة والمرة الجاية هتكون معانا نانا

سماح : ازاي ياماما

جمالات : بصي هنعمل خطة حلوة كدة نوقعها معانا بس ياريت تكوني جدعة وتبقي ادها

سماح : وعد ياماما اخر مرة تحصل

جمالات : الي هيحصل كالاتي .؟

***************************** وبكدة خلص الجزء التاسع ياتري ام ناهد بتفكر في ايه وايه ال هيحصل ف الحفلة ودة ال هنعرفه ف الجزء العاشر وأسف ع قلة التنسيق بسبب ان الفون مش مساعدني كويس تفاعلكم يسعدني وأرأكم تهمني

* الجزء العاشر *

جمالات : بس المهم تعملي الدور صح يا حبيبتي
سماح : حاضر بس فكرتك دى هتنفع مع ناهد اعتقد لا
جمالات : ليه كدة يا فقرية
سماح : ما أنتي عارفه ناهد أكتر مني مش محتاجة يعني
جمالات : اعملي بس ال قولتلك عليه وملكيش دعووة اتفقنا
سماح : اتفقنا طب وبابا هنعمل معاه ايه
جمالات : الل& يخربيتك فقرية ابوكي ع ابو ابوكي
سماح : طب يلا بقي ولا هنقضيها كلام
جمالات : لا هتنامي يا بيضة عقابآ ليكي
سماح : يووووووووووووووووة ماشي يا شوشو
جمالات : ولا يهزك يا لبوتي الصغيرة تصبحي ع خير …..

(^ _ ^)
ناهد : وبعدين ف النوم ال مش عايز يجي دة وفضلت أعافر ف النوم لحد الساعه 6 الصبح ونمت وع الظهر كدة صحوني علشان أقوم أفطر وابتدي أجهز علشان الحفلة وع الساعه 2 ونص كدة لقينا سامح بيخبط ع الباب ونزلنا وركبنا العربية واول موصلنا البواب فتح باب الفيلا ودخلنا ونزلنا من العربية بصراحه كنت مبهورة جدآ بالمنظر الخارجي للفيلا طوب فرعوني ورسومات جميلة جدآ وفيه جنينة جميلة جدآ

سامح : اتفضلوا يا جماعه في بيتنا المتواضع
سعيد : اتفضل انت يا بني الأول ادي للحج خبر
سامح : الحج مستنيكم ومنبه عليا متأخرش
ناهد : هيا الحفلة هتبدا متاخر ولا ايه
سامح : لا 4 دقايق بالظبط وهتبدأ
سماح : ايشمعنا 4 يعني
جمالات : هو انتي لازم تتلمضي معلش يا استاذ سامح
سامح : استاذ ايه بس يا طنط احنا اهل كدة بتزعلوني والل& خلوا البساط احمدي يا جماعه
ناهد : هنفضل واقفين برة كتير
سعيد : شكل الحفلة هتكون هنا مع ان مش شايف ناس
سامح : معلش يا عمي الكلام اخدني معاكم
ومرة وحدة كدة لقيت راجل شكلة محترم جدآ وشيك ف
لبسة بصراحة موز اخر حاجة وبعدين عرفت انه الحج
ودي كانت الصدمه بالنسبالي
الحج : وبعودة زمان يا أهل الكرم الواطي واطي بردو
وجة سلم ع بابا وخدة بالحضن… بقا يا سعيد متسئلش عليا كل الفترة دي
ليا كلام كتير معاك بعدين
سعيد : ودة الي كنت خايف منه يا صاحبي بس انت اصيل واحسن وطول عمرك
الحج : ( سلم ع ماما وبابا قالة دي بقي سماح ) ودي بقي اللمضة الكبيرة معروفة يعني
سعيد : حقك يا حج مربيها ع ايدك وهيا صغيرة
الحج : طب اتفضلوا يا جماعه البيت بيتكم تسبهم واقفين برة كدة ازت مبتفهمش
سعيد : لا احنا كننا بنتفرج ع المنظر انا مجتش هنا من سنين يا حج والشكل
اتغير اوي عن الاول **** يرحمهم الي كانوا مجمعين الكل
الحج : طيب يلا ادخلوا الأكل هيبرد وانا بطني خلاص
سعيد : هههههههههههه طول عمرك

” ودخلنا الفيلا اتوهمت اكتر من الوسع الي فيها والمناظر الجميلة ال ع الجدران وتصميمات العفش كل حاجة هاي هاي ودخلنا ع السفرة وكانوا حاطين من خيرات ربنن! كتير سفرة كبيرة ومكنش فيه غيرنا الموجودين الي في الحغلة اومال فين الحفلة دي بس وبعدين عرفت ان الحج قال كدة علشان بابا يوافق يجي لان دماغه ناشفة جدآ محجرة وبعد كدة خلصنا اكل وقومنا قعدنا ف غرفة الضيوف وانا عنايا ع الحج من تحت لتحت بطريقة متخليش حد يشوفني خالص وحصل الحوار كالأتي

الحج : هتستلمي شغلك الجديد امتي يا ناهد
ناهد : من يوم السبت وشكرآ ليك يا عمو الحج
الحج : الحق يا سعيد دي بتقولي يا عمي من امتي الادب دة معايا
سعيد : ههههههههههههههههه مش فاكرة اكيد يا حج
الحج : الايام جاية كتير هنبقي نفتكر ببس العيب مش عليها العيب عليك انت والمدام علشان مبتحكلهاش حاجة وع سعد بردة انه معرفنيش انها بتشتغل في المصنع عندي عاملة ( بيقولها بنرفزة بجد )
سعيد : اومال ايه يا حج هتشتغل مدير
ناهد : لا عادي يا حج انا اصلا كنت هرفض لاني مبحبش الوسايط نهائي احب بمجهودي اعمل الي انا عايزاة علشان اعرف ادي الشغل حقة واتا راضية عن نفسي
الحج : هتطلعي لمين يا عني طالعه لابوكي دماغكم زفت بصي يا ناهد مش عشرة يوم ولا اتنين ابويا اتولد هو وجدك ف يوم واحد ومفيش حاجة فرقتهم غير الموت وانا وابوكي كدة بردة بس الفرق اني لما ابتديت اعلي وربن! فتحها عليا بعد عني واحدة واحدة وقال ايه يا ستي خايف أفكر انه طمعان فيا
سعيد : انت لسة فاكر يا حج ميبقاش قلبك شايل مني
الحج : دي عشرة عمر يا جدع وتعالي نقعد ف المكتب ان وانت علشان نتكلم ع راحتنا مش هفضل ماسك لساني كدة كتير وانتوا في بيتكم مش محتاجين عزومة يعني وخدهم يا سامح فرجهم ع المكان كلة
سامح : حاضر يا حج تحبوا تتفرجوا دلوقتي ولا تستنوا شوية
جمالات : لا خلينا شوية كدة
سامح : خدوا راحتكم دة بيتكم
ناهد : انا عايزة اقف في البراندا اتفرج ع المنظر
سامح : طب تعالي اوديكي
جمالات : هيا الحجه فين يا سامح مش باينة يعني واختك الصغيرة بقالي كتير مشوفتهمش
سامح : مسافرين من اسبوعين يا طنط امريكا ييعملوا شوية حجات هناك وراجعين يوم الجمعه
جمالات : يجوا بالسلامه يابني
سامح : طب تعالوا ف البرندا يا جماعه نقفوا في الهوا شوية **

وطلعنا سامح ف البرندا بصراحه المنظر كان يهبل من جماله ومعرفناش قعدنا وقت اد ايه والحج جة وبابا قال يلا علشان نروح قبل الوقت ميتاخر وانا كان نفسي اتكلم مع سامح أهزأة شوية ع ال عمله من ورايا وركبنا العربية وسامح قال ثواني يا جماعه وجيلكم دخل الفيلا وبعد شوية طلع هو والخادمين ومعاهم 6 شنط لينا وبابا كان رافض ياخدهم في الاول مع الحاح الحج علية مقدرش يزعله وقال لبابا شنطتين لناهد وكل واحد فيكم ليه شنطه ليه كدة يا حج لزوم الشغل الجديد احتاجتي اي حاجة ادي نمرتي ملكيش دعوة بسعيد خالص بصراحه انا كنت مبسوطة اوي من الاهتمام الزايد وقلقت من ال وراة وبعدين وصلنا البيت وسامح طلع معانا الشنط ومرداش يدخل وندة عليا وقالي الشنطة الحمرا فيها لفة هدية محدش يفتحها غيرك بصتله بأستغراب وقولتلة حسابك لسه معايا بعدين قالي ماشي يا لمضة رغم اني معملتلكيش حاجة بس بردو ماشي وبعد كدة نزل وبابا وماما دخلوا يغيروا هدومهم وانا اخت الشنطتين بتوعي ودخلت الاودة بتاعتي لقيت سماح داخلة ورابا روحت قولتلها هش يلا برة كل واحد ع اودتة وقفلت الباب ع نفسي وغيرت هدومي وقولت افتح اشوف الشنط فيها ايه ابتديت بالشنطه الحرا لقيت فعلا فيها لفة هدية ولسة جاية افتحها لقيت الباب بيخبط ماما وسماح برة خبيت اللفة تحت السرير بسرعه وقاوا هاتي الشنط في الصالة علشان نشوفوهم كلهم وطلعنا الصاله وابتدينا بالشنطة بتاعت بابا كان فيها عبايات رجالي سعودي واطقم داخلية وبدلتين وقيها كيس ملفوف كدة بنفتحه لقينا فيه صور لبابا والحج مع جدي صور عائلسة وهما صغيرين ولقينا مبلغ تحتيهم لقيناهم 10ألف جنية في الوقت دة كان بالنسبالنا مبلغ كبير وكنا مبسوطين جدآ وبابا كان محروج ومدايق كدة وبعدبن فتحنا شنطة ماما لقينا فيها جواب من والدة سامح زوجة الحج يعني كاتبة لماما يارب يعجبوكي انا عمري ما انسا اجمل ايامنا سوا واحنا صغيرين وقالت كمان كل ف الشنطة محدش نقاة غيرها ومحدش يعرف عنهم حاجة وبنشوف الحاحة لقينا عبايات حريمي جميلة جدآ خروج وبيتي وللنوم ولقينا فيها شنطه حمرا صغيرة ماما بصت لبابا كدة وبابا قعد يضحك ويضحكها وقولتلهم متضحكونا معاكم كدة ماما قالت حجات مالكوش دعوة بيهم واتنقلنا ع شنطه سماح لاقينا فيها اطقم خروج ليها وكام بيجامه حلوة بصراحه كتت طمعانه ف واحدة بس مردتش اخده منها وسماح كانت فرحانه اوي بحاجتها الجديدة وفاضل دور شنطي ابتدينا بالشنطه البني لقينا فيها جواب بردو من ام سامح ليا وكان مضمونه ازيك يا عفريته عاملة ايه صعب انك تفتكريني بس يا تري لسة لمضة زي مانتي ولا كبرتي وعقلتي وقالت ليا كلام معاكي لما ارجع من امريكا ماما قالتلي خدي الشنطه دي دخليها في اودتك يا ناهد هنشوفوها سوا كدة لوحدينا وتعالي نشوف الشنطه التانية فيها ايه وفعلا لقينا في الشنطه التانية اطقم خروج حلوة اوي وكام فستان جميل جدآ جدآ وتحتيهم مبلغ 2000ج علشان اشتري جزم وصنادل وشنط وكدة ماما وبابا فضلوا يدعوا للحج والحاجة وانا سئلت ماما هيا اسمها ايه ياماما قالت مريم وفرحنا جدآ بالحاجة وماما قالت ف ودني لما ابوكي ينزل الورشة بكرة نبقي نفتح الشنطه بتاعت مريم لوحدينا ماشي يا ماما وبعد كدة الكل دخل ينام وانا فضلت مكاني محستش غير وبابا بيصحيني علشان ادخل انام في اودتي وصحينا الصبح ع صوت حد بينادي ع بابا وطلع واحد معاه عربية وبابا نزلة ولقينا طالع معاه وفي ايدة اكياس ياما فيها فواكة ولحوم واسماك وحجات حلوة كتير وعرفنا انها من الحج دخلنا الاحجة وشلناه وبابا عزم ع الراجل بالفطار او حتي كوباية شاي الراجل رفض وقال الحج قالي توديهم وترجعلي بسرعه عرفنا انه اسمه عم سالم سواق الحج الخصوصي وحضرنا الفطار وبابا نزل ورشتة وانا دخلت ارتب الاودة بتاعتي وافتكرت لفة الهدية ال جيبهالي سامح فتحتها لقيتها تليفون نوكيا n73 كان لسة نازل وقتها وكان غالي اوي ولقيت بردوا خط فودافون طلعت اجري ع ماما وانا مبسوطة وفرجتها ع الفون وقالت يابختك حد يرفض عريس زي دة وتعالي يالا علشان نشوف الشنطه التانية ****

وبكدة خلص الجزء العاشر اتمني انه يكون عجبكن تفاعليكم يشجعني ع الاستمرار وانتقادكم يصب في مصلحتي استنوني ف الجزء 11

الجزء الحادي عشر
(ذكريات منسية)
الشخصيات
〰〰〰
مصطفي سعيد : الحج والد سامح
مريم متولي : زوجة الحج ووالدة سامح
سهام مصطفي : ابنه الحج
〰〰〰〰〰〰〰

هناك في الزمن الماضي البعيد ذكريات جميلة وبعض الذكريات المؤلمة وهناك أشخاص لا نستطيع تذكرهم نظرآ لصغر العمر حينها فتأتي إلينا في الوقت الحاضر ويحاول العقل تجميعها وتذكرها أحيانآ يستطيع وأحيانآ أيضآ مع مرور الوقت يستطيع …..

سامح : أهلآ أهلآ بست الحبايب أهلآ أهلآ بالقمر ال غايب
مريم : يا واد يبكاش فين القمر دة مأنتوا خلاص عجزتونا
سامح : فشر يا ست الكل القمر بيفضل قمر مهما يطول الزمان
مريم : ماشي يا سامح
سامح : اومال فين سهام
مريم : راحت ع المصنع ع طول هيا زيك أونطجية
سامح : هوبا بقي الجو شكلة هيخلي لينا ولا ايه
مريم : لما ارتاح الاول يا خول انا لسة جية من سفر طويل
سامح : طيب بذمتك زوبري موحشكيش
مريم : وحشني طبعآ هو أنا أقدر أستغني عنه
سامح : طب اطلعي وانا هاجي وراكي جري
مريم : يا خول ابوك لازم يدوق الأول مش أنت
سامح : طب وانا هتبعيني كدة
مريم : مددت ايديها ع زبة وقالتلة لما ابوك ينام هصالحه وع **** تقرب من أختك أنا قبليها ياما هقطعهولك خالص
سامح : وهيهون عليكي بردة يا ست الحبايب
مريم : اه هيهون سبني بقي اطلع افرد جسمي شوية قبل أبوكي ميجي
سامح : حاضر ياماما وع فكرة الجماعه كانوا هنا امبارح والحاجة وصلت
مريم : بجد يا سامح فرحتني ربنا يفرحك المهم اعمل حسابك الجمعه الجية توديني انا واختك وترجع تاني
سامح : حاضر يا ست الكل

طلعت مريم الأودة بتاعتها وغيرت هدومها وأفتكرت ايام زمان مع جمالات أيام زمان ايام العشق والحجات الحلوة قبل الجواز افتكرت متعتهم سوا وفي نفس الوقت جمالات كانت خلصت الشنطه مع ناهد وطلعوا الحاجة وهيا كمان دخلت أودتها وقفلت الباب ع نفسها وطلعت الشنطة الصغيرة الي مريم بعتهالها وفردت جسمها ع السرير وأفتكرت أيام زمان مع مريم أيام العشق والحجات الحلوة قبل الجواز كل حاجة مرت ع الاتنين في نفس اللحظة

جمالات : مين ال بيخبط بالطريقة دي ع الصبح
مريم : افتحي يا ختي هو ف حد بيعبرك غيري
جمالات : ادخلي يا كسمك حد يهبد ع الباب كدة كويس ان امي مش هنا كانت شخرلتلك
مريم : اممممممممم اومال هيا فين المتناكه ع الصبح
جمالات : متلمي نفسك يا كسمك ايه الي معاكي دة
مريم : دي جيالي هدية من مصطفي بعتهالي من امريكا
جمالات : طب ومروحتيش بيها ع البيت ليه
مريم : علشان امي تفضحني
جمالات : يا ساتر عليكي وع امك اللبوة دى
مريم : طب تعالي وحشني كسك يا لبوة
جمالات : جاية فوقتك طول الليل وانا كسي نار ومش لاقياكي يا وسخه كنتي فين من اول امبارح كدة
مريم : هقولك بعدين يا لبوتي

خلعت مريم العباية بتاعتها ورمتها ع الارض وبعدين خلعت الاندر والبرا وشدت جمالات اخدتها في حضنها وفضلت تقفش في بزازها من ع العباية

جمالات : بالراحه يا هايجة في ايه مش كدة
مريم : تعبانه اوي يا شرموطة مصطفي ناكني في الفون امبارح طول الليل وكسي مش عايز يطفي
جمالات : احا ازاي هو في كدة اصلا نيك بالمشاورة دة ولا ايه يا لبوة
مريم : مش وقت كلام خالص يا بنت المتناكة اقلعي وحصليني ع السرير
قلعت جمالات كل هدومها ورمت نفسها ع مريم في السرير وفضلوا يحضنوا فبعض ويبعبصوافي طياز بعض ويحكوا كساس بعض واحلي واجمل اهات طالعه منهم راحت مريم قامت من ع السرير وراحت تفتح الكيس
جمالات : دة وقته يابنت المتناكه اخلصي قبل امي متيجي تخلي ليليتنا سودة
مريم : اصبري يا هايجة هفرجك علي حاجة هتهبلك وراحت مطلعه جهاز كاوتش كدة ويدي شكل الزب
جمالات : احا ايه دة يا بت مريم : انتي لسة شوفتي حاجة افتحي رجلك كدة

وفتحت جمالات رجلها لمريم وشغلت مريم الجهاز وحاطته ع كس جمالات
جمالات : حاسبي لتفتحني يا شرموطة
مريم : متخافيش يا جوجو اتمتعي انتي
جمالات : اه اه اهههههههههه البتاع دة بيزغزني ف كسي اوي اه اه اه
مريم : طب وكدة يا لبوة
جمالات : اه جميل اوي اه اه اتا عايزة البتاع ده
مريم : لما تبقي تعوزية هبقا ادهولك
جمالات : اه اه اه اه اه اه قربت اجيب اه اه
مريم : رمت الجهاز ونزلت ع كس جمالات وهاتك يالحس لحد مجابتهم وشربت مايتها
جمالات : تصدقي البتاع دة جميل اوي يا بت
مريم : طب تعرفي تعملي زي معملتلك كدة
جمالات : اه ياختي هيا مش متاهه سكك كسك وحافظتة صم عرفيني بس بيشتغل ازاي وانا هعمل
عرفت مريم جمالات بالجهاز وجمالات اتعلمت بسرعهيا بتعملها لقت مريم اتسمرت مكانها وبتبص ع الباب راحت جمالات بصت هيا كمان واتسمرت مكانها معرفتش تعمل ايه وتتصرف ازاي ******
ياتري شافوا مين وهيعملوا ايه ودة ال هنعرفه في تكملة الجزء يتبع نظرآ لضيق الوقت وعدم التأخير
تفاعلكم يشجعني ع الاستمرار

باقي الجزء 11
ام جمالات : انتوا بتعملوا ايه يا شراميط يا ولاد الوسخه
جمالات : معلش ياماما اول مرة تحصل واخر مرة مش عارفن عملنا كدة ازاي
ام جمالات : وخيات امك يابت الوسخه وايه الحجات دي جايباها منين
مريم : جرا ايه يا طنط انتي هتمثلي علينا الدور
ام جمالات : امشي اطلعي برة يا شرموطة يابنت الكلب
مريم : هههههههه اطلعي منهم يام جوجو انا لو مشيت دلوقتي مش هيحصل طيب
ام جمالات : انا مبتهددش بكسمك
مريم : طب والل& لقول لماما واخليها تيجي تسيحلك ف المنطقة كلها يام كس واسع
ام جمالات : بردة كدة يا مريومه يا حبيبه قلبي
مريم : هو انتي متتعدليش غير كدة مكان من الاول يا حجه
ام جمالات : بلاش بنتي يا مريم ابعدي عنها انتي وامك
مريم : بنتك طالعه شرموطة اكتر منك متقلقيش عليها هيا ال قافلة عن نفسها مش فاجرة زيك
ام جمالات :انا اسفه ابوس ايدك سامحيني انا زي امك بردو
مريم : زي امي فشر يا ختي ع الاقل امي ع زب ابويا وبس مش زيك لو طغل هتهيجي عليه يا مرة با وسخه
جمالات : خلاص بقي يا مريم دى مهما كان امي علشان خاطري انا
مريم : انتي نسيتي ال بتعمله فيكي بتشغلك خدامه عند الي بينكوها
مريم : من غير ما اقسم يا ام جمالات بيتك هيتخرب وهتتمني الموت
جمالات : علشان خاطري يا مريم بقي خلاص
مريم : طب ع الل& اسمع انك عملتي معاها حاجة تاني شايفه قاعدة الكلبة الي انتي قعداها دي مش هتعرفي تقعديها تاني …. *******

مريم : ياااه يام جمالات يلا متجوزش عليكي غير الرحمه كفاية عليكي جهنم
سامح : ماما يا ماما يا ماما (بصوت عالي )
مريم : جرا ايه با شرموط يابن الكلب انا مش قولت خليني اريح في اي فجعتني
سامح : معلش اسف اللمضة اتصلت وقالتلي ابلغك انها هتتتاخر وهتيجي مع بابا
مريم : ماشي خلاص غور من وشي خرجتني من تفكيري عيل خول صحيح

********

جمالات : يا حبيبه قلبي يا مريم والل& وحشاني مفيش حد غيرك كان واقف ف صفي وبيحميني من شر امي وابويا واهلها انا مش عارفه من غير كنت هعمل ايه
سماح بتخبط ع الباب ) ماما انتي صاحية
جمالات : أيوة يا سماح عايزة ايه
سماح : طيب افتحي خليني ادخل عيزاكي
جمالات : مش وقته دلوقتي خليني انام شوية
سماح : لا مش الي ف دماغك يا ماما
جمالات : اومال في ايه يا قلة راحتي
سماح : بردو كدة افتحي بس
جمالات : ايوة عايزة ايه
سماح : ايه الحلاوة دي كلها يا ست الكل
جمالات : حلاوة ايه فين دي وانجزي علشان عايزة اريح قبل مقوم اعمل الاكل لأبوكي
سماح : انتي مردتيش تخلينا نتفرج ليه ع الشنطه مع ناهد
جمالات : مكنش ينفع حاجات خاصه بيها مينفعش اقولك عليها مانتي عارفه اختك
سماح : طيب كسي بياكلني اوي يا احلي شوشو في الدنيا
جمالات : بالليل يا اصغر لبوة هايجة ع طول استحملي علشان مش فايقة خالص دماغي فيها مليون حاجة
سماح : طب الشنطه بتاعتك فيها ايه تاني متخبي مني
جمالات : هفرجك عليها بالليل يا لبوتي سبيني دلوقتي انام شوية
سماح : ماشي هروح اغلس ع سماح شوية
جمالات : متعمليش حاجة من ال اتفقنا عليها دلوقتي
سماح : حاضر

*************
وطلعت سماح وخبطت الباب ع ناهد

ناهد : ايه عايزة ايه يا زفته
سماح : ادخل
ناهد : مانتي دخلتي اهو خير عايزة اي
سماح : انتي عملتي معايا كدة ليه
ناهد : الل& م انا قاعدة ساكته اهو هو انا جيت جنبك خالص
سماح : لا انتي عارفه انا بتكلم عن ايه
ناهد : لا عرفيني وانجزي
سماح : ايه رايك في الي بنعمله انا وماما
ناهد : وانا مالي انتوا احرار سوا
سماح : طيب مش هتقوليلي عملتي ايه في النقاب
ناهد : قولتلك لما تحصل حاجة هبقي اقولك
سماح : طب تعرفي اني كان نفسه يدخل
ناهد : هو ايه ده يا بت
سماح : بتاع الواد يا ناهد
ناهد : انتي بتقولي ايه يا جزمة ( وراحت ضاربها بالقلم ) انتي ازاي تتكلمي معا