نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشة و القحاب- الجزء 1

0 views
0%

مرحبا بيكم في قصتي الجديدة و انا نحب ندخل زبي الكبير و نحب نيك و عندي شهوة قوية بزاف نحس بيها غير نشوف قدامي مدامة مليحة مترمة و عندها صدر شباب و حتى الرجال خطرات يهيجوني و يوقفوهولي كي نشوف شاب و لا حتي راجل كبير يكون معمر و مترم .. و انا راني نحكي لكم سلسلة تاع القصص تاوعي مع عالم النيوكي و الترمة و الحتشون و قررت نبدا القصة تاعي مع سمية القحبة لي كانت تسكن في الباطيمة لي نسكن فيها و هي مليحة بزاف و عندها واحد الترمة كنت غير نخزر فيها نحس زبي بدا يوقف و حاب يدخل فيها و هي ثاني كانت يعجبها الحال كي نكون نكحل لها في الترمة ديالها ..

واحد النهار كنت موقف بزاف و خليتها تفوت عليا و حكيت زبي قدامها و هي ضحكت و انا كنت سخون و نحب ندخل زبي فيها و كي فاتتني عيطت لها و قلت لها شوفي و غير دارت خرجت لها زبي و كان موقف حديدة .. و هي خزرت مليح في زبي و من بعد قالت لي ديرو موراك و هربت و هيجتني و رجعتني كي المهبول و جريت موراها حتى حكمتها قدام الباب تاعهم و رجعتها شوية للور و ديتها للدروج و عاودت خرجت زبي و بديت نبوس فيها و قلت لها راني حاب نيكك و كنت نحب ندخل زبي و هي غلبها الضحك و من هذاك اليوم و انا شاحن نيكها على خاطر بقيت نسبونتشي مدة على هذيك الحرارة

و عاودت الكرة مرة اخرى و كنت سخون و نحب ندخل زبي و سمية لقيتها تسيق قدام بابهم و كي هدرت معاها عرفت بلي راهي وحدها في الدار و انا الزب تاعي قريب خرج من السروال و قلت لها لازم ليوم ندير واحد معاك .. و سمية تحب تضحك و تتقوعر بصح انا ما عطيتهاش الفرصة و دخلتها للدار و مور الباب بديت نبوس و نلحس الرقبة تاعها و زبي مطنن و قلت لها ليوم لازم نيك اان كرهت من التبنييط و نحب ندخل زبي في ترمتك و هي ضحكت و انا دورتها بلخف و هي قمبعت و كانت تسهل العملية و طلعت الروبة رابيد و نحيت لها الكيلوطة و شفت اونفان الترمة تاعها

اه على ترمة سمية شحال كبيرة و طرية و بيضة و انا كانت اول مرة نيك فيها و زبي كان يغلي و حطيتو على الفتحة و بزقت على راس زبي و بديت نطبع و الراس زلق في الفتحة و انا هايج كي الحمار و دخلتو كامل للقلاوي . و غير بديت نبومبي جاتني و كانت لذة جنسية سخونة و حارة و حلوة بزاف و جبتو في ترمة سمية و خرجت الزن بزاف و هي ما زالها تضحك بصح غير جبتو بردت و رقد لي زبي و نحيتو و انا نحس روحي اسعد رجل في العالم و كانت هذي اول نيكة في حياتي مع سمية و من هذاك اليوم و انا مين ذاك نيك معاها و نحب ندخل زبي في ترمتها الطرية السخونة

Date: مايو 8, 2019

Related videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *