نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشة و القحاب- الجزء 4

0 views
0%

ليوم نحكي على نيكة مع نقش و انا نحب ندخل زبي في السوة بصح كيما قلت لكم من الاول حتى الرجال يهيجوني و اول راجل هيجني اسمو الطاهر و تلاقيت بيه في واحد الحانوت يخدم التلفزيونات و انا رحت نجيب التلفزيون تاع الدار تحرق .. و داخل الحانوت لقيتو يستنى باش يفلاشي ديمو تاعو و انا غير اعطالي مول الحانوت التلفزيون تاعي و خرجت لحقني و قالي خويا راك رايح لجوايه الرويبة قلت لو ايه راني رايح لرغاية و طلب مني نوصلو و انا قلت لو ما كاش مشكل اركب خويا و في الطريق خزرت على الزهر لقيت زبو موقف و انا توسوست و حسبت راهو حاب ينيكني بصح هو صارحني و قالي راني حاب نديه ..

و انا قلت لو نحب ندخل زبي و هو قالي انا عجبتني و رتحت لك و راني حاب ندي الزب من عندك و اعطيتو زبي لعب بيه وخلط فيه و سخنني و قلت لو لازم نروحو لكاش بلاصة نديرو فيها بونت حلو .. و خبرني بلي عندو مكتب صغير يعمل فيه مهندس معماري و عرض عليا نروح معاه و انا كي المقود رحت معاه و دخلنا و لقيتو سخون بزاف و يحب الزب و كان يرضع لي كي القحبة و حاكم زبو يبنيط ثاني و انا قلت لو لازم نطبعهولك و ندخلو و قلت لو انا نحب ندخل زبي في الترمة و قمبعتو و بقرتو و دخلت لو زبي في ترمتو للقلاوي و الثقبة تاعو كانت طرية و موسعة

و غير دار شفت الفتحة تاعو حمرة و محففة مليح و براجو ماشي مشعرين وانا نحب ندخل زبي و شاتي نيكو و كنت اول مرة نديرها مع نقش و نيك معاه و حطيت زبي على الفتحة و دهنتلو مليح بالبزاق تاعي و سخنتو حتى بدا يوحوح .. و غير دفعت زبي حليتو و دخلتهولو للقلاوي و بدا هو ينازع كي القحبة اه اه حركو عمري بلعقل حتى يتشمخ مليح اه اه دخلو مليح اه اه زبك حلو و سخون اه اه اه و انا وقفت كي الحديدة كي دخلتو و الترمة تاعو سخونة تحرق نار و انا نحب ندخل زبي في الثقبة السخونة و حكمتو من صدرو و انا نبومبي و نهبط في ترمو باش تكون في نفس النيفو مع زبي و نحركو مليح .

و بلخف زبي سخن و جاتني حارة بزاف و زبي مرشق داخل الترمة و ضربت لو الترمة تاعو بسقلة كبيرة و ما جبش خبر كي بدا زبي يطير و هو نقش و يعرف و فهم بلي راني رايح نفرغ و كان يقول تعيش زيد شد شوية و ما تفرغش .. و انا كنت حاب نشد بصح انا كي زبي يكلاطي و تجيني ما نقدرش نشد اكثر و انا نحب ندخل زبي و سخون و نياك لاقصى درجة

Date: مايو 8, 2019

Related videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *