نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشة و القحاب- الجزء 7

0 views
0%

واحد النهار كنت سخون و انا نحب ندخل زبي و ما نصبرش كي نفوت سمانة و لا عشرة ايام بلا ما نيك فيها سوة و لا ترمة و كيما درت ما لقيتش قحبة و لا نقش و كنت سخون بزاف في الليل و الحل هو نخرج نحوس قحبة نيك معاها .. و خرجت بسيارتي و بقيت نمشي حتى لحقت قريب من البريد المركزي و لقيت قحبة واقفة و رحت حبست عندها و قالت لي مية الف للباس و ملور ميتين و انا كنت سخون و لازم نيك و ركبتها و قلت لها نروحو للخروبة نيكو و نرجعك و هي طلعت معايا و كانت حابة ثاني تنيك و كانت تخلط في زبي و تلعب بيه و انا نقول لها حبسي نوصلو و نديرو زوج سخونين نار .

و عجبتني الترمة و خلاتني نخلط فيها و نلعب و انا عجبتني الطراوة و الحنانة تاع الترمة و نحب ندخل زبي انا ملور و قلت لها خليني نيكك ملور و هي قالت كيما تحب و كي قمبعت شفت الفتحة الحمرا تاعها و بديت نبزق عليها .. و كي درت الراس تاعي ما حبش يدخل و الترمة تاعها مزيرة بزاف بصح غير بديت نطبع جاتني و ما قدرتش نشد في روحي و فجرت زبي على فتحتها بلا ما ندخلو و سمعتني نوحوح اه اه اه قالت لي ما تقوليش جبتو و انا ضحكت قالت محشيتلك بصح انا قلت لها ما زال ماشفتي والو ليوم نشبعك زب ضرك يزيد يوقف ندخلو ملور و نيكك و انا نحب ندخل زبي و نحب البونت الثاني

و كي قلت لها ارضعي زبي انا نحب ندخل زبي في الفم قالت لي نعيفك زبك فيه الزن و غسلت زبي مليح و نظفتو بالصابون على خاطر كانت عندي قرعة ما و صابون ليكيد في السيارة و كي رضعتو وقف بلخف و قلت لها هذي الخطرة ندخلو مليح في ترمتك و طبعتو للقلاوي بعدما عمرت زبي بزاق .. و عجبها الحال مع زبي كي كنت نيك فيها و هي توحوح و تدور ليا و تقولي عندك زب سخون و حلو بزاف و انا نيك فيها و عقان راكم عارفين الشهوة و كنت نحس السيارة تاعي كانت تهتز كي نبومبي و سخنت و رجعت نبومبي بقوة كبيرة و انا نحب ندخل زبي للقلاوي و حسيت بلي الرعشة تحركت في زبي

و مهما نحكي على حلاوة الرعشة لي تسبق التطيار تاع الزن مستحيل نوصلها لكم على خاطر البنة تاعها واحدها و الانسان يتمنى لوكان يبقى طول عمرو و هو في هذيك اللذة الشابة الحلوة . و بدا زبي يطير و يخرج الشهوة و الزن و انا محصلو للقلاوي و نحب ندخل زبي و نستمتع باحلى لحظة في النيك حتى يترخى زبي و يرقد و تطفئ الشهوة تاعي و نبرد و لتم نحي زبي و نحبس النيك

Date: مايو 8, 2019

Related videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *