نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشة و القحاب- الجزء 9

0 views
0%

هذاك اليوم كنت كي المهبول و عرفت بلي نحب ندخل زبي صح على خاطر هذيك لي نكتها عجوزة فوق الستين سنة و طلابة بصح انا ما راطيتهاش و ضرت لها الترمة و الحتشون و هي كانت تطلب و جات عندي للدار قالت لي كاشما تمد لي قلت لها ما عنديش .. و بعدما غلقت الباب عاودت طبطبت قالت لي خليني ندخل للدار نرتاح شوية راني عيانة و انا رحت جبت لها قرعة ما و قلت لها اشربي وروحي يا خالتي علا خاطر راني وحدي في الدار و هي قالت وين راه المشكل راني عجوزة كي يماك و انا حبيت نيكها و قلت لها كيما تحبي ادخلي للدار بصح كي دخلت قلت لها واش من عجوزة نتي راكي كي البابيشة و هي بدات تضحك ..

و حكمت لي نيكها و زبي يوقف و هي تحلبت بلي راني موقف و قالت لي انت ماشي مزوج انا قلت لها ديريكت نحب ندخل زبي و نيك و هي ضحكت و قالت بصح تزهيني كيما نزهيك و خرجت زبي و قلت لها ارضعيه مليح نزهيك .. و حيرتني كيفاش كانت تضرب البيبة و تلحس في زبي و قلاويا و انا رقدتها على ظهرها و ركبت فوقها و حليت لها رجليها و شفت سوتها مرازيا مليح و دخلت صبعي فيها لقيتها سخونة نار و حطيت زبي و طبعتو و قلت لها نحب ندخل زبي عمري راني سخون و بديت نيك فيها و زبي زلق في حتشونها بلخف و طبعتو للقلاوي افون .

كي كنت نيك كانت الشهوة حلوة و اان نحب ندخل زبي و نطبع فيه مع الاول غير بلعقل و نحرك فيه و كي يتحكك زبي على سوتها المشمخة البنة كانت حلوة بزاف و انا لاصق فيها ونبوس و نيك و ندخل و نطبع و هي توحوح اه اه اه و انا نغلي .. و فتحت لها رجليها باش نزيد ندخل اكثر و راكم عارفين الشهوة كيفاش تخلي الواحد ينيك بقوة و الزب وحدو يتحرك للقدام و للور و يدخل و يخرج و انا نحب ندخل زبي و نحب نيكها و كي نحكم لها الترمة ديالها كنت نهيج اكثر و يعجبني الحال كي نحركها و نصفعها سقالي و هي تعيط اه اه اه زيد دخل و انا الزب تاعي كان يزلق في سوتها السخونة كومبلي .

و الحرارة تاع النيك كانت تهيجني و تخلي زبي قريب يزنن و ما نقدرش نحس و عجبني كيفاش الزب كان يبوشي السوة و يدخل للقلاوي و هي توحوح اه اه اه اه و انا مازلني نطبع في زبي و ندخل فيه حتى حسيت بلي خلاص جاتني و رايح نفرغ .. و غير جاتني حصلتو مليح و نحب ندخل زبي في السوة و بدا الزن يخرج حلو و بنين في حتشونها و انا لاصق فيها و نوحوح اه اه اه

Date: مايو 8, 2019

Related videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *