نحب ندخل زبي و نيك الترمة و السوة و نحب نيك نقوشةو القحاب- الجزء 6

0 views
0%

كاين وحدة ثاني تعرف بلي انا نحب ندخل زبي و نياك و صاحبتها كانت تحكي لها بلي كنت نبوجيلها و في الحقيقة صاحبتها مزوجة بصح راجلها ديوث و نقش و كي ما حكمتليش معاها حسيت بلي صاحبتها كانت حابة تدي من عندي الزب .. و انا رندفتها و خرجت معاها و من كثرة لي مليحة بزاف و تحب الزب رحنا على الفور للفندق على خاطر ما كنتش حاب نيك من فوق الحوايج و كنت حاب ندخل لها زبي و نذوقهولها في الحتشون تاعها و الترمة و هذي اسمها ندى حنونة و شابة بزاف و عمرها قريب ثلاثين سنة و مطلقة و كانت حابة تنيك و سخونة و بديناها باحلى بيبة و رضعت لي زبي و كانت تتفنن في الرضع ..

و كنت نقول اه اه ارضعي هكذا عمري زيدي مصي انا نحب ندخل زبي في فمك اه اه و هي تحكم زبي من الراس و تدخلو في فمها و تبدا تلعب لي بالقلاوي و انا نذوب و نسخن بلخف و هي تمص و من بعد قلت لها ندير زبي بين زوايزك .. و مالقري زوايزها ماشي كبار بزاف بصح طريين و خبيت زبي بيناتهم و بديت نيك فيها و نحك زبي على زوايزها و حاب نسخنو اكثر باش نديرو في حتشونها و هي توحوح و تقول اه اه نيكني نحب زبك عمري و انا نقول اه اه نحب ندخل زبي اه اه راني سخنت و حلت لي رجليها و قالت لي دخلو و طبعت زبي في سوتها للقلاوي و بدا النيك يحلى اكثر .

و كي سخننا بين زوج بديت نيك ندى و انا نحب ندخل زبي في الحتشون سورتو مع الاول كي نكون نطبع فيه و نشوف الراس تاعي يدخل و يتخبى و ندى عندها سوة شابة بزاف و طرية و تاكل الزب و انا غير دخلتو حسيت بحرارة حلوة بزاف . و سخنت و ما قدرتش نتحكم في روحي قدام الحتشون المشمخ و زبي يزلق فيه و يتحرك و انا نيك فيها و هي توحوح اه اه اه و انا ندخل زبي بقوة كبيرة و عجبتني بزاف كي كنت نبوس فيها و هي تفتح لي فمها و تخليني نحب ندخل زبي بلا ما نشبع و نيك فها نيكة سخونة بزاف و انا قريب نجيبو و الشهوة تاعي كانت بنينة و سخونة نار

و عجبني الزب كيفاش يدخل و يخرج في هذيك السوة السخونة لي كانت مزيتة مليح و انا راكب و نبوس و نلحس الرقبة و نحط يدي على الزيزة نخلط فيها و نلعب بيها و هي عاجبها الحال و سخونة كيما انا .. و دخلت زبي مليح للقلاوي شحال من خطرة و حركتو حتى حسيت بلي خلاص جاتني و كانت الشهوة تاعي حامية نار و انا ندخل زبي للقلاوي كي تجيني و بدا الزن تاعي يتطرش داخل السوة و الشهوة تخرج مني حلوة و حارة

Date: مايو 8, 2019

Related videos

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *